رمز الخبر: ۹۸۳۰
عصر ایران - أكد نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية ان المعلومات الخاطئة لدى المخططين للحرب في الكيان الصهيوني، عن منطقة القتال وعدم معرفتهم بحقيقة مقاومة اهالي غزة، ادت الى هزيمة هذا الكيان.

وقال العميد محمد حجازي لمراسل وكالة مهر للانباء انه رغم استخدام الكيان الصهيوني لأحدث المعدات والتجهيزات والاسلحة المتطورة المستوردة، في هذه الحرب اللامتكافئة ضد شعب مضطهد ومحاصر، الا ان افراد المقاومة الفلسطينية وباستخدامهم ابسط التجهيزات تمكنوا من الصمود في هذه الحرب، مؤكدا ان روح الايثار والشهادة هي من اهم عوامل انتصار اهالي غزة.

وأشار العميد حجازي الى المعلومات الخاطئة  لدى المخططين للحرب في الادارة الصهيونية وعدم معرفتهم عن طبيعة مقاومة اهالي غزة، وقال ان الصهاينة كانوا يظنون انهم من خلال عمليات القصف وعلى الاكثر التوغل في اطراف المدن، ان بإمكانهم الاخلال في النظام الاداري للحكومة الفلسطينية القانونية المنتخبة.

وتابع انه رغم توقعات الصهاينة والتجارب التي اكتسبوها في حربهم ضد لبنان في تموز / يوليو 2006، الا انهم لم يتمكنوا ايضا من تحقيق اهدافهم حتى اليوم الاخير من هذه الحرب.

وأوضح نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية ان التدابير والتكتيك الذي اعتمدته المقاومة الاسلامية، لم يكن بالامكان توقعه، حتى ان الصهاينة لم يكونوا يظنون ان افراد المقاومة ستعرقلهم من خلال اعتمادها على هذا التكتيك المتطور.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: