رمز الخبر: ۹۸۴۳
لجات اوروبا واميركا ومعهما بعض الدول العربية الرجعية الى احياء السيناريو الفاشل فيما يخص القضية الفلسطينية. وهذا السيناريو المهجور الذي طرح في اجتماع انابوليس وحظي الان بتاييد ادارة اوباما والاتحاد الاوروبي يعمل على الشطب السياسي للحكومة الشرعية الوحيدة والمنتخبة من قبل الشعب الفلسطيني (حكومة حماس) وتشكيل دولتين اسرائيلية وفلسطينية يتزعمها محمود عباس التي انتهت ولايته القانونية.

عصر ايران – لجات اوروبا واميركا ومعهما بعض الدول العربية الرجعية الى احياء السيناريو الفاشل فيما يخص القضية الفلسطينية. وهذا السيناريو المهجور الذي طرح في اجتماع انابوليس وحظي الان بتاييد ادارة اوباما والاتحاد الاوروبي يعمل على الشطب السياسي للحكومة الشرعية الوحيدة والمنتخبة من قبل الشعب الفلسطيني (حكومة حماس) وتشكيل دولتين اسرائيلية وفلسطينية يتزعمها محمود عباس التي انتهت ولايته القانونية.

وتزامنا مع تاييد اوباما في كلمته الاخيرة لهذا السيناريو فان خافيير سولانا المسوؤل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي اعلن اخيرا بحضور وزيرة الخارجية الاسرائيلية "اننا سنواصل تعاوننا المستمر مع الذين يريدون تسوية الصراع على اساس نموذج الدولتين".

وقال سولانا ان الاتحاد الاوروبي ومنذ اندلاع الخلافات بين اسرائيل وفلسطين في التاريخ! بذل جهوده لتسوية هذه الازمة. واضاف انه تحدث الى تسيبي ليفني على ان يلتقي مسؤولي كلا من مصر والسلطة الفلسطينية والاردن وتركيا.

وتعتبر مصر والسعودية السمسارين الرئيسيين لهذا المشروع وهما يحاولان في الحقيقة تحويل هزيمة اسرائيل في الحرب الى امتياز في المجال السياسي في حين ان شعبية واقتدار حكومة حماس قد تزايدت بشكل كبير بعد حرب ال22 يوما وان شطب المقاومة الفلسطينية اصحب ضربا من الخيال.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: