رمز الخبر: ۹۸۵۴
و اشار قائد القوة الجوية الى اختبار صواريخ حرارية جديدة من طراز جو - جو و اختبارها في المناورات الاخيرة التي جرت في شمال غرب البلاد موضحا بأن الحد الاقصى لمدى هذه الصواريخ هو اكثر من 100 كلم .
عصر ايران - اعلن قائد القوة الجوية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية العميد الطيار شاه صفي عن بدء العمل بتصنيع طائرات لا يمكن للرادار رصدها إضافة الي اختبار صورايح جديدة من طراز جو - جو .
 
و افاد مراسل وكالة انباء فارس بأن العميد الطيار شاه صفي اعلن ذلك في مؤتمر صحافي تطرق فيه الي الانجازات التي حققتها القوة الجوية و قال : في ظل اوامر قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي و تسمية العام الحالي بـ «عام الابداع و الازدهار» ، فإننا اطلقنا المرحلة النهائية لبدء العمل بتصميم و تصنيع طائرات لا يمكن للرادار رصدها و كذلك اختبار صواريخ جديدة من طراز جو - جو . و قد انتهت مرحلة تصميم الطائرات و دخلت تصنيع النموذج الاولي .

و اشار قائد القوة الجوية الى اختبار صواريخ حرارية جديدة من طراز جو - جو و اختبارها في المناورات الاخيرة التي جرت في شمال غرب البلاد موضحا بأن الحد الاقصى لمدى هذه الصواريخ هو اكثر من 100 كلم .

و حول استعدادات القوة الجوية لمواجهة اي عدوان محتمل ، قال العميد شاه صفي : ان القوة الجوية هي قوة رد فعل سريع و ليس لها علاقة مع نوع و شكل الحروب الجديدة في الوقت الراهن . و خلال فترة الحرب المفروضة تم مرارا الافادة من هذه الميزة التي تمتاز بها القوة الجوية هذه .

و اكد شاه صفي ان القوة الجوية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعى الى استخدام افضل الانظمة الهجومية و الدفاعية الحديثة في العالم قدر الامكان نظرا لأن ايران تقع في منطقة الشرق الاوسط الستراتيجية و انتهاجها سياسة مستقلة ما ادى الى ان تضحي نموذجا عالميا يقتدى بها ، و كذلك لوجود المصالح الايرانية في المنطقة و حاجة الغرب الى مصادر الطاقة في هذه المنطقة الحساسة .

و اشار شاه صفي الى ان قيام مقاتلات القوة الجوية بإجبار الطائرات «الاجنبية» على الهبوط في جنوب البلاد ، ادى الى ان يعيد الأعداء حساباتهم و يغيروا نظرتهم لإيران .

و شدد العميد شاه صفي على استعداد القوة الجوية بما تمتلكه من امكانات لتنفيذ مختلف المهام الموكلة اليها في الظروف الراهنة ، كما شدد على استعدادها التام الى جانب سائر القوات المسلحة ، للدفاع عن الاسلام و وحدة اراضي إيران و التصدي لأي خطر يتهدد أمن البلاد .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: