رمز الخبر: ۹۸۵۵
عصر ایران - اعلن الرئيس البوليفي اليساري ايفو موراليس مساء امس الاحد إعادة تأسيس بوليفيا بعد تأييد اكثر من ستين بالمئة من الناخبين للدستور الجديد ، حسبما اعلنت محطات التلفزيون .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن اول رئيس من السكان الاصليين للبلاد ، اعلن امس من على شرفة القصر الرئاسي في لاباز ، "اعادة تأسيس بوليفيا و انتهاء الحقبة الاستعمارية بفضل وعي الشعب البوليفي" .

و قال الرئيس موراليس امام حشد تجمع بفرح قبال القصر الرئاسي : "انها نهاية المزارع الشاسعة و الملكيات الكبيرة" .

و توجه موراليس صباح الاحد بدون اي مواكبة امنية، بسيارته الرباعية الدفع الى قرية شاباري (وسط) معقله السياسي ، للادلاء بصوته .

و حذر الرئيس الاشتراكي من ان التغييرات "لن تكون قابلة للرجعة عنها".

و تم تعديل اكثر من 150 مادة من اصل 400 قبل ان يوافق المجلس الذي يهيمن عليه اليمين ، على تنظيم استفتاء .

و يسمح هذا الانتصار للرئيس موراليس باجراء تغييرات عميقة و الترشح لولاية رئاسية جديدة في نهاية 2009 العام و يفترض ان يدعو الى انتخابات عامة و يمكن ان يعاد انتخابه مجددا لولاية واحدة مدتها خمس سنوات .

و كان حكام المناطق الخمس المتمردة التي تهيمن عليها المعارضة دعوا الى رفض الدستور في الاستفتاء ، معتبرين انه لم يخصص حيزا كافيا للحكم الذاتي التي يطالبون به و نظموا من اجله استفتاءات محلية لم تعترف بها السلطة المركزية .

و قد ادخلت تعديلات كبيرة على النص الاصلي لمشروع الدستور الذي خضع لمفاوضات شاقة في مجلس الشيوخ بين المعارضة اليمينية والحكومة الاشتراكية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: