رمز الخبر: ۹۸۶۱
عصر ایران - صرح أمين عام حركة الجهاد الاسلامي رمضان عبدالله شلح أن المعركة السياسية اليوم دخلت مرحلة أكثر تعقيدا لاسيما فيما يتعلق بفتح المعابر و فك الحصار و اعادة الاعمار موكدا ان المقاومة لن تسمح للاحتلال سياسيا تحقيق ما عجز عن تحقيقه بالنار .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن الدكتور شلح اعلن ذلك في تصريح لقناة العالم الاخبارية امس الاحد ، و قال : ما لم يستطع الاسرائيلي أن يحققه بالنار ، و في ميدان المعركة .. لن تسمح المقاومة بأن يحققه ، لا بالحصار ، ولا بإعادة الاعمار .

و اضاف امين عام الجهاد الاسلامي : إنتهت الحرب بما هي عدوان و اجتياح لغزة ، و إندحر العدو ، و إنسحب من القطاع ، لكن المعركة على الحصار لم تنته بعد .

و قال ايضا : ان فتح المعابر و فك الحصار و إعادة الاعمار ملفات فيها أكثر من تعقيد ، لكن المقاومة لا زالت مصرة على أن الحصار لا بد أن ينتهي ، و أن المعابر يجب أن تفتح ، و في مقدمها معبر رفح .

و اردف قائلا : نقول بكل وضوح لمن كان يحلم بأنه سيأتي على ظهر دبابة إسرائيلية ، و لم يستطع أن يحقق ذلك فلا يحلم بأن يجعل من الدمار و الخراب الذي فعله كيان الاحتلال الاسرائيلي بغزة جسراً ليعود عليه بشروط هذا الكيان .

و اكد رمضان عبد الله ان الشعب الفلسطيني ومقاومته لا يمكن أن يقبلوا بأن يفرض عليهم إبتزاز أو أن يموتوا بالنار او بالحصار والتجويع الذي هو الموت البطيء .

و دعا عبد الله الى إستمرار الزخم الشعبي و الجماهيري بالتعاطف مع غزة ، معتبرا ما حدث في القطاع بانه إنتصار للشعب الفلسطيني بكل المقاييس المادية والمعنوية والسياسية والعسكرية ذلك "لان المقاومة وصمود الشعب الفلسطيني منعا العدو من تحقيق أياً من أهدافه المعلنة او غير المعلنة" .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: