رمز الخبر: ۹۸۷۱
اعلن عضو بلجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الايراني انه في حال واصلت الشرطة الاماراتية تفتيش المسافرين الايرانيين جسديا فان البرلمان سيدرس امكانية التخلي عن شركة "اتصالات" الاماراتية لتشغيل الخط الثالث من الهاتف النقال في ايران.

عصر ايران – اعلن عضو بلجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الايراني انه في حال واصلت الشرطة الاماراتية تفتيش المسافرين الايرانيين جسديا فان البرلمان سيدرس امكانية التخلي عن شركة "اتصالات" الاماراتية لتشغيل الخط الثالث من الهاتف النقال في ايران.

وقال برويز سروري اننا بانتظار ان تفي الحكومة الاماراتية بوعودها باصلاح تعامل الشرطة الاماراتية غير اللائق مع المسافرين الايرانيين في مطار دبي.

واضاف سروري ان الامارات تحولت اليوم الى احد مراكز الازمة الاقتصادية العالمية واذا لم تقدم الامارات على اصلاح سلوكها السئ، فاننا سنخفض مستوى علاقاتنا الاقتصادية معها وهذا سيضر بالاقتصاد الاماراتي المتازم اصلا.
واشار هذا النائب الى حسن نوايا وصبر ايران في علاقاتها مع الدول الجارة قائلا انه نظرا الى مجال نفوذ ايران وموقعها الاستراتيجي في المنطقة فانه سيتم احلال طرف اخر لتشغيل الخط الثالث من الهاتف النقال في ايران باسرع ما يمكن.

واكد ان لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان تمارس ضغوطا كبيرة على الحكومة لاتخاذ اجراءات مماثلة في مقابل التعامل السئ وغير اللائق للامارات. قائلا اننا لا نرغب بممارسة سلوك مماثل مع الاشقاء من المواطنين المسلمين الاماراتيين الا ان الحكومة الاماراتية قد اغلقت جميع الطرق.

واضاف انه بناء على وجهة نظر لجنة الامن القومي فان وزارة الخارجية الايرانية والاجهزة الاخرى ذات الصلة مكلفة باتخاذ الرد المناسب على ممارسات اي دولة تعتمد تعاملا غير ملائم مع المواطنين الايرانيين.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: