رمز الخبر: ۹۸۹۳
وقالت رايس للصحفيين بعد مناقشات مغلقة على مدى 45 دقيقة مع الامين العام للامم المتحدة بان جي مون "ما زلنا نشعر بقلق عميق بشأن الخطر الذي يمثله برنامج ايران النووي على المنطقة والولايات المتحدة والمجتمع الدولي بأسره."

 عصر ایران - الامم المتحدة (رويترز) - قالت سفيرة الولايات المتحدة الجديدة لدى الامم المتحدة سوزان رايس يوم الاثنين ان الادارة الامريكية الجديدة ستضع برنامج ايران النووي ضمن أهم أولوياتها الدبلوماسية وستسعى لاجراء محادثات مباشرة مع طهران.

وقالت رايس للصحفيين بعد مناقشات مغلقة على مدى 45 دقيقة مع الامين العام للامم المتحدة بان جي مون "ما زلنا نشعر بقلق عميق بشأن الخطر الذي يمثله برنامج ايران النووي على المنطقة والولايات المتحدة والمجتمع الدولي بأسره."

واضافت في تعليقات تعد من بين اوضح المؤشرات على ان الرئيس باراك اوباما يريد تجربة منهج جديد في التعامل مع ايران "نتطلع الى خوض عمل دبلوماسي نشط يشمل التعامل المباشر مع ايران."

وسعت ادارة الرئيس الامريكي السابق جورج بوش العام الماضي لفرض مجموعة رابعة من العقوبات على ايران لرفضها تعليق برنامج تخصيب اليورانيوم.

لكن دبلوماسيين في مجلس الامن الدولي ذكروا أن الدول الخمس الدائمة العضوية في المجلس وألمانيا أجلت المناقشات بخصوص الخطوة التالية مع ايران لحين تولي ادارة باراك أوباما السلطة.

وعلى الرغم من ان مسؤولا امريكيا كبيرا جلس الى مائدة المفاوضات مع مسؤول ايراني في جنيف العام الماضي فلم تقبل ادارة بوش فكرة اجراء حوار مباشر مع ايران بشأن البرنامج النووي مفضلة بدلا من ذلك ان تسعى الى عزلها.

وتشتبه الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وقوى غربية أخرى في أن طهران تبني قدرة على صنع اسلحة نووية بينما تصر ايران على أن طموحاتها تقتصر على توليد الطاقة للاغراض السلمية وترفض تجميد برنامج تقول ان امتلاكه حق سيادي.

واوضح روبرت جيبز المتحدث باسم البيت الابيض في وقت لاحق ملاحظات رايس قائلا ان واشنطن ستستخدم "جميع عناصر قوتنا الوطنية" للتعامل مع برنامج ايران النووي.

وقال جيبز ان رايس تصوغ ما قاله أوباما خلال الحملة الانتخابية بعبارات أخرى وينبغي عدم اعتبار تصريحاتها مبادرة دبلوماسية جديدة من جانب الولايات المتحدة.

ولم تدل رايس في أول لقاء لها بالصحفيين في الامم المتحدة بتفاصيل محددة بشأن الخطوات التالية بخصوص ايران.

وقالت "يجب أن يسير الحوار والدبلوماسية يدا بيد مع رسالة شديدة الحزم من الولايات المتحدة والمجتمع الدولي مفادها أن ايران يجب أن تفي بالتزاماتها التي حددها مجلس الامن وأن رفضها المستمر لذلك لن يؤدي الا لزيادة الضغط."

وقالت رايس ان الدول الاعضاء الخمسة عشر في مجلس الامن ستناقش الازمة الانسانية في قطاع غزة يوم الثلاثاء في اعقاب الهجوم العسكري الاسرائيلي الذي استمر ثلاثة اسابيع على نشطاء حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في القطاع.

وكررت موقف اوباما ان المطلوب لانهاء ازمة غزة هو "وقف طويل الاجل لاطلاق النار" وفتح المعابر الحدودية حتى يتسنى تدفق المعونة العاجلة ومساعدات التنمية الى القطاع الذي تسيطر عليه حماس منذ عام 2007.

وقالت المبعوثة الامريكية الجديدة التي كانت ابرز خبيرة في الشؤون الافريقية بوزارة الخارجية في ادارة الرئيس الاسبق بيل كلينتون ان الادارة الجديدة "قلقة للغاية بشأن الابادة الجماعية الجارية في دارفور". وترفض الخرطوم مزاعم الابادة الجماعية.

ورفض سفير السودان في الامم المتحدة عبدالمحمود عبدالحليم تعليقات رايس بشأن الابادة الجماعية قائلا لرويترز "ربما كان ذلك مجرد شيء علق من اثار الايام الماضية". وقال انه يأمل في ان يحافظ اوباما على وعده بالتغيير بمتابعة "الحوار وليس المواجهة".

من لويس شاربونو


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: