رمز الخبر: ۹۸۹۶
دعا رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني الي مزيد من تقارب البلدان الاسلاميه والعربيه في القضايا الحيويه بالمنطقه والحوار والتعاون الجاد بين القاده والاوساط السياسيه والثقافيه والاجتماعيه المختلفه لبلدان الخليج الفارسي .
عصر ایران - دعا رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني الي مزيد من تقارب البلدان الاسلاميه والعربيه في القضايا الحيويه بالمنطقه والحوار والتعاون الجاد بين القاده والاوساط السياسيه والثقافيه والاجتماعيه المختلفه لبلدان الخليج الفارسي .   
 
و اعلنت وکاله الانباء الایرانیة ان لاريجاني اکد خلال لقائه السفير العماني لدي طهران يحيي بن عبد الله بن سالم آل فنه الحريمي علي ضروره مزيد من التقارب في مواقف البلدان الاسلاميه والعربيه حيال مختلف الشؤون الحيويه الاقليميه مشددا علي ضروره التعاون بين القاده ومختلف الاوساط من اجل صون مصالح الشعوب في هذه المنطقه .

واشار لاريجاني الي تاريخ العلاقات بين البلدين ووصف هذه العلاقات في ذات الوقت بالجيده والمتناميه .

واعرب عن ابتهاجه لان التعاون والعلاقات القائمه بين ايران وعمان علي صعيد القضايا السياسيه والبرلمانيه والثقافيه والاقتصاديه والاقليميه اتخذت منحي متناميا خلال الاعوام المنصرمه "مما ينبغي تعزيز هذه العمليه".

ولفت الي التطورات في المنطقه وخاصه في قضيه العدوان الصهيوني علي قطاع غزه واوضح في ذات الوقت ان مؤامرات جرت حياکتها خلف الکواليس من قبل بعض البلدان الغربيه بهدف القضاء علي مقاومه الشعب الفلسطيني في قطاع غزه .

واردف ،لکن الحرب غير المتکافئه التي شنها الکيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني الاعزل في غزه اوضحت ان المقاومه الفلسطينيه ذات الابعاد الشعبيه تستطيع تحقيق نصر مؤزر علي الصهاينه المجزمين .

وانتقد المواقف التي تبنتها بعض البلدان العربيه خلال هذه الازمه واعرب عن اسفه "لان بعض البلدان تضرب علي اوتار الفتنه من خلال مواقفها وحولت هذه المواقف الي اداه استغلت من اجل تحقيق المطالب غير الشرعيه للکيان الصهيوني .

ووصف الکيان الصهيوين بأنه عدو لدود للشعوب الاسلاميه وان اقامه تحالف وصداقه مع مثل هذا العدو الحقيقي لايشکل امرا مقبولا ومرضيا .

وخلال هذا اللقاء وصف سفير سلطنه عمان لدي طهران يحيي بن عبد الله بن سالم العلاقات بين البلدين بأنها طيبه للغايه وتقوم علي اسس تاريخيه .

واکد علي ضروره تعزيز التعاون والعلاقات بين بلاده والجمهوريه الاسلاميه الايرانيه باعتبارها جارا کبيرا وقويا في المنطقه .

کما اکد علي ضروره تعزيز التعاون بين بلدان المنطقه علي کافه الصعد السياسيه والاقتصاديه والامنيه .

واشار الي الحرب الاخيره التي شنها الکيان الصهيوني في قطاع غزه وقال ان الاسرائيليين کانوا يعدون انفسهم للهجوم علي غزه وتصوروا انهم سيحققون اهدافهم من خلال الفرقه والخلافات القائمه بين الفصائل الفلسطينيه .

واعتبر ان الکيان الاسرائيلي لايمکنه مطلقا کسر مقاومه الشعب الفلسطيني ولايتحمل الهزائم علي الاصعده السياسيه والاقتصاديه والعسکريه .

واوضح السفير العماني ان الکيان الاسرائيلي لم يکن يريد تحقيق السلام منذ بدايه وجوده في الشرق الاوسط .

وخلال هذا اللقاء سلم السفير العماني الدعوه التي وجهها رئيس البرلمان في بلاده الي رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني للقيام بزياره رسميه الي مسقط .
من جانبه قبل لاريجاني هذه الدعوه واعرب عن امله بأن يلبي هذه الدعوه في الوقت المناسب .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: