رمز الخبر: ۹۹۱۶
عصر ایران - اعتبر المتحدث باسم السلطة القضائية علي رضا جمشيدي خطوة الإتحاد الأوروبي بشطب زمرة المنافقين من قائمة المنظمات الإرهابية عمل يعرض الأمن والسلام العالميين للخطر.

 وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان جمشيدي قال في مؤتمر صحفي اليوم, "ان زمرة المنافقين ارتكبت جرائم كثيرة بحق الشعب والمسؤولين في البلاد, وان خطوة الاتحاد الاوروبي تأتي في وقت توجد فيه حاليا عدة آلاف من الشكاوى من عوائل الشهداء ضد هذه الزمرة", لافتا الى ان السلطة القضائية قد فتحت ملفات قضائية لملاحقة 100 من العناصر المخططة والمنفذة في هذه الزمرة.

 وأضاف, "لقد كنا نتوقع من الإتحاد الأوروبي ان يقوم على الأقل بمعاقبة هذه العناصر إن لم يسلمها لايران ", مؤكدا ان الحكومة والسلطة القضائية ستواصلان مساعيهما لمقاضاة أولئك وتنفيذ العدالة بحقهم على صعيد المحاكم المحلية والدولية.

 ورأى المتحدث باسم السلطة القضائية أن عمل الاتحاد الاوروبي هذا يعرض الأمن والسلام العالميين للخطر, قائلا "من المؤكد ان هذا العمل الذي قام به الإتحاد الأوروبي لا يصب في مصلحة المجتمع الدولي ".

 وخاطب جمشيدي الأشخاص المغرر بهم في هذه الزمرة الإرهابية, قائلا "ان الأشخاص التائبين الذين لم تتلطخ أيديهم بدماء الأبرياء سيحظون بالتأكيد برأفة الاسلام وسيعودون الى أحضان عوائلهم ".
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: