رمز الخبر: ۹۹۱۷

عصر ایران -  بالرغم من ادعاء سلطات الاحتلال الصهيوني بشان وقف لاطلاق النار من جانب واحد إلا أنها واصلت اعتداءاتها على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة, ما أسفر عن سقوط شهيد واصابة مواطنين بجروح.   

وأفادت المعلومات ان قوات الاحتلال الصهيوني فتحت صباح اليوم الثلاثاء النار على المواطنين في منطقة الفراحين شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة, ما أدى إلى استشهاد الشاب "أنور البريم" البالغ من العمر 27 عاماً, جراء إصابته برصاصة في الرقبة.

وفي الضفة الغربية المحتلة اقتحمت قوات کبيرة من جيش الاحتلال الصهيوني صباح اليوم مخيم "الفارعة" للاجئين الفلسطينيين في مدينة جنين، وفتحت النار على المواطنين ما أدى إلى إصابة شابين بجروح نقلا على إثرها إلى المشفى لتلقي العلاج.

وکانت الطائرات الحربية الصهيونية شنت صباح اليوم غارة جوية على أطراف مدينة دير البلح وسط قطاع غزة من دون ان يبلغ عن وقوع اصابات في صفوف المواطنيين الفلسطينيين.

ورداً على الاعتداءات الصهيونية هذه, هاجم مقاومون فلسطينيون دورية عسکرية لجيش الاحتلال الصهيوني عند اطراف قطاع غزة بالقرب من موقع "کيسوفيم" الصهيوني حيث تمکنوا من اصابة آلية عسکرية بقذيفة مضادة للدروع أدت إلى تدميرها ومقتل وجرح من کان بداخلها.

واعترفت وسائل اعلام العدو بمقتل جندي واحد واصابة ثلاثة آخرين بجروح مختلفة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: