رمز الخبر: ۹۹۲۶
و قال وزير الخارجيه الایرانیه ان مزاعم الامارات ليس لها مصداقيه قانونيه ولا تستند علي وثائق تاريخيه موضحا انه في نفس الوقت فان طهران تمتلک الوثائق المناسبه.

 عصر ایران - طهران - اکد وزير الخارجيه الایرانیه منوجهر متکي علي دفاع الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه المستميت حتي عن شبر واحد من ترابها وقال ان سياده الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه علي جزيره ابومسي موضوع واضح وموثق.   

و نقلت وکالة الانباء الایرانیة الرسمیة ان تصريح متکي جاء اليوم الثلاثاء ردا علي سوال لاحد النواب البرلمان حول السبب وراء الصمت غير المبرر لوزاره الخارجيه الايرانيه بخصوص الاطماع التوسعيه للامارات وتدخل الامارات في الشان الداخلي الايراني.

واضاف متکي ان ملکيه وسياده الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه علي المنطقه الايرانيه الخليج الفارسي وجزرها بما فيها جزيره ابوموسي موضوع واضح وموثق.

وصرح ان هذا الموضوع حدد بشکل کامل في اتفاقيه عام 1971 وفقا لبيان صادر والرسائل
المتبادله اللاحقه . موضحا ان عددا من رعايا الشارقه کانوا مستقرين في جزيره ابوموسي وان ايران في ذلک العام 1971 اعترفت بتواجدهم في جزيره ابوموسي الايرانيه وامرار معاشهم . وبهذا فقد اتضح الموضوع.

واکد وزير الخارجيه علي دفاع الشعب الايراني عن کل شبر من ترابه مشيرا الي سنوات الدفاع المقدس والحرب التي شنها النظام البعثي علي ايران وقال ان الشعب الايراني صد المعتدين بقوه واثبت بانه يصون بلاده بدمائه.

واضاف متکي ان سياده الشعب الايراني علي کل شبر من ترابه ومياهه راسخ علي اساس اراده الشعب وحماه الحدود الايرانيه ونظام الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه.

وحول مزاعم واعلام الامارات الذي يطرح علي اساس وجود وثائق مزوره قال وزير الخارجيه ان مزاعم الامارات ليس لها مصداقيه قانونيه ولا تستند علي وثائق تاريخيه . موضحا انه في نفس الوقت فان ايران تمتلک الوثائق المناسبه .

واکد وزير الخارجيه علي هذه النقطه وهي ان سياسه وتوجه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه حيال دول المنطقه مبنيه علي الموده والصداقه واعلن ان ايران سترد بشکل واضح وحاسم کلما تطلب الامر .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: