رمز الخبر: ۹۹۳۴

عصر ایران - واشنطن (رويترز) - أشارت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الثلاثاء الى انفتاح ادارة الرئيس باراك اوباما على الحوار مع طهران وقالت إن ايران لديها "فرصة واضحة" كي تظهر للعالم استعدادها "للانخراط بصورة مجدية".

وهذه أحدث تصريحات من جانب الرئيس الامريكي باراك أوباما ومعاونيه في الترويج لانفتاح الادارة الامريكية على الحوار مع ايران التي تتهمها الولايات المتحدة بالسعي لامتلاك أسلحة نووية ورعاية الارهاب.

وقال أوباما في مقابلة مع قناة تلفزيون العربية الفضائية التي تتخذ من دبي مقرا يوم الاثنين "اذا رغبت دول مثل ايران أن ترخي قبضتها ستجد يدنا ممدودة" مرددا اللغة التي تضمنها خطاب تنصيبه.

ولم يحدد أوباما ولا كبار معاونيه بالضبط كيف يمكن أن يتعاملوا مع ايران ولكن مسؤولين ومحللين قالوا انهم يتوقعون أن يبادر الامريكيون في بعض النقاط.

وقالت كلينتون للصحفيين "ثمة فرصة واضحة امام الايرانيين كما عبر الرئيس في مقابلة لابداء قدر من الاستعداد للانخراط بصورة مجدية مع المجتمع الدولي." وأضافت "وأن تصبح تلك اليد أقل ارتخاء فان ذلك يتوقف عليهم (الايرانيين)."

وأضافت كلينتون التي كانت تتحدث في أول مؤتمر صحفي لها كوزيرة للخارجية "عندما ننظر للفرص المتاحة أمامنا فاننا سنجري مسحا موسعا لما نعتقد أن في مقدورنا عمله..هناك الكثير مما يمكننا بحثه ولست مستعدة ( لمناقشته)."

وقال جون وولفسثال خبير الحد من الانتشار في مركز الدراسات الدولية والاستراتيجية ان أوباما لم يعين بعد الاشخاص الذين سيرسمون النهج الواجب اتباعه تجاه ايران ولكنه سيرسم نهجا.

وأضاف "لا أعتقد أن الكرة في ملعب الايرانيين. من الواضح أن الامريكيين سيتقدمون خطوة للامام.. الكيفية التي سيتقدمون بها ستعتمد على مسلك ايران وأنشطتها."

وتنفي ايران أن يكون الهدف من برنامجها النووي تطوير أسلحة نووية وتقول انه لا يهدف الا لتوليد الطاقة الكهربائية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: