رمز الخبر: ۹۹۴۰
عصر ایران -  أكد الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر إن حركة حماس لم تنتهك اتفاق الهدنة الذى توسطت فيه مصر مع إسرائيل ، و أنها لم يسبق أن انتهكت عهدا قطعته على نفسها ، مستبعدا التوصل إلى تسوية للصراع العربي ـ الصهيوني من دون إشراك حماس .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن كارتر اعلن ذلك فى مقابلة مع شبكة التلفزيون الأمريكية NBC بمناسبة صدور كتابه الجديد "السلام ممكن فى الأراضي المقدسة .. خطة فاعلة" و قال : "إن "حماس" تعتبر فى نظر البعض منظمة إرهابية ، إلا أنها لم تنتهك عهدا قطعته ، و أنه فى العام السابق للهدنة التى ساعد فى التوصل إليها فى 19 حزيران من العام الماضي ، قتل إسرائيلي واحد بصواريخ "حماس" فيما كانت إسرائيل تقتل 49 فلسطينيا كل شهر" .

و قال كارتر : بمجرد دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ ، التزمت به "حماس" تماما ، و لم يحدث إطلاق خطير للصواريخ خلال الأشهر الخمسة الأولى ، إلا أن إسرائيل لم تف بتعهداتها تجاه الفلسطينيين في غزة .

و عن اعتبار الرئيس الأميركى باراك أوباما لـ"حماس" بأنها منظمة إرهابية ، قال كارتر إن أوباما يمكنه الاتصال غير المباشر بها ، وأن مبعوثه الجديد جورج ميتشيل يمكنه ذلك .

لكنه استدرك بأنه لا سبيل إلى التوصل لسلام فى المنطقة من دون إشراك "حماس" ، و ينبغى ان يدرك أن الحركة تسيطر على القطاع الذى يضم 1.5 مليون فلسطيني، فضلا عن الشعبية التى يتمتعون بها في الضفة الغربية التي يعيش بها أكثر من 2.5 مليون فلسطيني.

و قال كارتر إنه تحدث مع ميتشيل يوم الأحد ، و عليه أن يستكشف أولا العناصر التى تشكل الوضع الحالي وينبغى أن يتبين ما يمكن أن يفعله، خاصة بعد ما حدث فى غزة.

و أضاف أن أمام إسرائيل خيارين لا ثالث لهما، إما القبول بقيام دولة واحدة وهو ما سيكون كارثة عليها وعلى الدول المجاورة، أو القبول بحل الدولتين الذى قبله الجميع .. معربا عن تخوفه من أن الأمور تمضى في الاتجاه العكسي.

و اعتبر كارتر اقتراح "حماس" بطرح أي اتفاق دائم لإطلاق النار يتم التوصل إليه بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل للاستفتاء بين الفلسطينيين بأنه "خطوة جيدة إلى الأمام" .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: