رمز الخبر: ۹۹۴۲
عصر ایران - دعت منظمة "هيومان رايتس ووتش" الحقوقية الأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية بشأن الجرائم التي ارتكبها الكيان الصهيوني في عدوانه الأخير على قطاع غزة.

 وتوالت على مدى الأسابيع القليلة الماضية دعوات من حقوقيين وقانونيين وشخصيات عامة بفتح تحقيق دولي في جرائم إسرائيل بغزة، وهو ما اعتبره مراقبون نافذة لإدانة الكيان الصهيوني، مشيرين إلى أنه من الممكن مطالبة مجلس الأمن الدولي بإحالة القضية إلى محكمة جرائم الحرب الدولية.

 وقالت "هيومان رايتس ووتش" في بيان أورده موقع محيط: "ينبغي على مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم أن يتعاونا في بدء تحقيق مستقل في المزاعم بالانتهاكات من الجانبين".

 وفي هذا السياق، قال جو ستورك نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في بالمنظمة: "تبين من تحقيقاتنا الميدانية أن الحاجة إلى مثل هذا التحقيق الشامل ضرورية ومُلحة".

 وتعليقا على البيان شدد مراقبون على أنه ليس هناك وجه مقارنه بين "جرائم الحرب التي ارتكبتها إسرائيل في غزة واستخدامها أسلحة محرمة دوليا ضد المدنيين" وبين مزاعم ارتكاب حماس انتهاكات ضد إسرائيل.

 وفي 12 يناير الجاري صوت مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة في جنيف على تكليف بعثة دولية لتقصي الحقائق بالتحقيق في الانتهاكات في القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان من قبل إسرائيل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: