رمز الخبر: ۹۹۶۱

وكالة نوفوستي - طهران: تنوي السلطات الإيرانية إطلاق القمر الصناعي الوطني الأول "أوميد" (الأمل)، بواسطة أحد صواريخها إلى المدار، كما أعلن رئيس وكالة الطيران والفضاء الإيرانية رضا تقي بور، قبل نهاية هذه السنة (التي تنتهي وفق التقويم الشمسي الإيراني في 20 مارس). فقال هذا المسؤول الذي نقلت وسائل الإعلام المحلية تصريحه اليوم: "إذا لم تنشأ لدينا مشاكل، فسيطلق القمر الصناعي الوطني الأول إلى المدار قبل نهاية هذه السنة".

وأحجم تقي بور عن ذكر التاريخ التقريبي لعملية الإطلاق، واقتصر على القول إن "اختصاصيينا سيسعون إلى إنجاز المشروع خلال الفترة المحددة". وقد أعلنت السلطات الإيرانية في 26 نوفمبر من العام الماضي، 2008، عن ثاني عملية إطلاق ناجحة في تاريخ البلد للصاروخ "كاوشغر ـ 2" (الباحث)، الذي عاد إلى الأرض مع معلومات عملية بواسطة مظلة خاصة بعد إنجاز مهمته التي استمرت 40 دقيقة.

وجرت عملية الإطلاق التجريبية الأولى الناجحة للصاروخ "كاوشغر ـ1"، المصمم لجمع المعلومات العلمية، ونقل القمر الصناعي الوطني الأول إلى المدار، في 4 فبراير عام 2008. كما نظم في نفس اليوم حفل تعريف مهيب بالقمر الصناعي الإيراني الأول "أوميد"، المصمم لأغراض البحث العلمي والعمل على مدارات واطئة. كما سبق أن أعلنت إيران أنه في نيتها القيام في القريب العاجل بإطلاق صاروخيها "كاوشغر ـ 3" و"كاوشغر ـ 4" إلى الفضاء مع حيوانات على متنها.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: