رمز الخبر: ۹۹۶۷
عصر ایران -اكد مندوب ايران لدى الأمم المتحدة محمد خزاعي, أن خطوة الإتحاد الاوروبي بشطب زمرة المنافقين من قائمة الإرهاب قد آلمت قلوب 14 ألف شخص من عوائل ضحايا إرهاب هذه الزمرة.

 وأفادت وكالة مهر للانباء ان خزاعي بعث رسالة أمس الأربعاء الى كل من أمين عام الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي , قال فيها , ان قرار الاتحاد الأوروبي بشطب اسم زمرة المنافقين من قائمة المنظمات الإرهابية يعد خرقا لقرارات منظمة الامم المتحدة المتعلقة بالإرهاب.

 وانتقد خزاعي التعامل السياسي والمزدوج للإتحاد الأوروبي مع ظاهرة الإرهاب البشعة, منددا بشدة بهذا القرار الذي اتخذه الإتحاد الأوروبي بالرغم من أنه يؤكد دوما على الطبيعة الإرهابية والإجرايمة لهذه الزمرة.

 واوضح ان قرار الاتحاد الأووربي هذا قد آلم قلوب نحو 14 ألف شخص من عوائل ضحايا الأعمال الإرهابية التي قامت بها هذه الزمرة , وكشف للرأي العام العالمي موقف بعض الدول الأوروبية الذي يتسم بالتظاهر ورفع الشعارات الجوفاء في مجال محاربة الإرهاب.

 وأكد مندوب ايران لدى الأمم المتحدة ان على الاتحاد الاوروبي ان يتحمل المسؤولية في قراره هذا ليس فقط أمام عوائل ضحايا إرهاب هذه الزمرة في ايران بل كذلك حيال قتل الأبرياء من أبناء الشعب العراقي على أيدي هؤلاء المجرمين, إضافة الى التبعات المضرة التي سيسفر عنها هذا القرار المتمثلة في تضعيف الجهد العالمي المكرس لمحاربة ظاهرة الإرهاب المشؤومة.

 واوضح محمد خزاعي ان هذا القرار السياسي الذي اتخذه الاتحاد الاوروبي سوف لن يغير من الطبيعة الإرهابية والإجرامية لهذه الزمرة , ولن يتمكن من محو صور الجرائم الإرهابية التي ارتكبتها الزمرة من اذهان الناس.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: