رمز الخبر: ۹۹۷۲
عصر ایران - قال الرئيس الاميركي باراك اوباما في اعقاب أول اجتماع له مع قادة الجيش الاميركي في البنتاغون ان عليه ان يتخذ قرارات صعبة بشأن العراق وافغانستان.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية انه لم تتخذ اي قرارات في الاجتماع الذي استمر أكثر من 90 دقيقة بين اوباما وقادة الجيش الاميركي, كما لم تصدر عن اوباما اي اشارة على ما اذا كان يعتزم الالتزام بالجدول الزمني الذي حدده للانسحاب من العراق على مدى 16 شهرا.

 وقال اوباما عقب اجتماع مع قادة هيئة اركان الجيوش الاميركية "سنضطر الى اتخاذ بعض القرارات الصعبة فيما يتعلق بالعراق وافغانستان في وقت عاجل ".

 ويتعين على اوباما ان يحقق التوازن بين مخاطر الانسحاب السريع من العراق ومطالب القادة على الارض بإرسال نحو 30 الف جندي اضافي الى افغانستان ليتضاعف بذلك عديد الجنود الاميركيين المنتشرين في افغانستان لمواجهة الوضع الامني المتدهور.

 وعقد الرئيس الاجتماع برفقة نائبه جو بايدن في غرفة مؤتمرات محصنة تعرف باسم "ذي تانك ".
 وقد استمر الاجتماع الاول منذ ان اصبح اوباما رئيسا اكثر من الوقت المحدد له, وقال اوباما "اجرينا مناقشات بشأن العراق وكذلك افغانستان, وتحدثنا عن بعض المخاطر العالمية الاوسع التي يمكن ان تظهر وتحدثنا عن التنسيق الذي يمكن ان يتم بين قواتنا العسكرية والمدنية ".

 واقر اوباما بالضغوط التي تتعرض لها القوات الاميركية وقال ان الجيش يتعرض "لضغط هائل " للقيام بعدد من المهمات من دون ان توفر له احيانا كل جوانب الدعم, واضاف "وهذا امر تحدثت فيه مع القادة واعتزم تغييره ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: