رمز الخبر: ۹۹۷۳
ان قوات الشرطة استخدمت القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين الذين تجمعوا في قرية الدراز جنوب شرق المنامة للاحتجاج على اعتقال ثلاثة من القادة الشيعة البحرينيين

عصر ايران – هاجمت الشرطة البحرينية بالقنابل المسيلة للدموع ، ليلة الاربعاء 28 يناير متظاهرين شيعة احتجوا على اعتقال ثلاثة من القادة الشيعة.

وافادت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن الصحف البحرينية ان الشرطة البحرينية اشتبكت مع الشيعة في قرية "الدراز" بغرب البحرين .

واضافت ان قوات الشرطة استخدمت القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين الذين تجمعوا في قرية الدراز جنوب شرق المنامة للاحتجاج على اعتقال ثلاثة من القادة الشيعة البحرينيين.

وقالت الصحف البحرينية ان اشتباكات وقعت ايضا ليلة الثلاثاء بين قوات الشرطة والمتظاهرين في عدة مناطق من البحرين.

وكانت قوات الامن البحرينية قد اعتقلت يوم الاثنين ثلاثة من القادة الشيعة في هذا البلد بتهمة التخطيط ل "عمليات ارهابية" والاطاحة بنظام الحكم في البحرين.

وكانت قوات الامن البحرينية قد حاصرت منازل هؤلاء القادة وهم حسن المشيمع الامين العام لحركة "الحرية والديمقراطية" والشيخ محمد حبيب المقداد وهو عالم دين والدكتور عبد العزيزك السنكيس مساعد المشيمع واستاذ جامعي وناشط سياسي وقانوني واعتقلتهم ونقلتهم الى مكان مجهول.

وفي اعقاب تصاعد الاحتجاجات الشعبية افرجت الحكومة البحرينية عن عبد العزيز السنكيس.

ومن جانبه اعتبر سعيد الشهابي رئيس حركة "احرار البحرين" التهم التي وجهتها الحكومة البحرينية لهؤلاء القادة الشيعة بانها لا اساس لها وهي ذات طابع سياسي وطالب المنامة بوضع حد لانتهاك حقوق الانسان في هذا البلد.

كما اصدر مجلس العلماء وهو اعلى مؤسسة للشيعة في البحرين بيانا ندد فيه بشدة باعقتال هؤلاء القادة واعتبره خطوة مثيرة للتوتر وخطيرة تؤدي الى تصاعد الازمة واعلان الحكومة رغبتها في تكميم الافواه.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: