رمز الخبر: ۹۹۸۴

عصر ایران - دمشق- ایلاف: قالت مصادر متطابقة لإيلاف انه تم اختطاف أربعة أطفال في السيدة زينب القريبة من دمشق وان من بينهم طفلا عراقيا ، وأوضحت المصادر أن أعمار الأطفال بين 11 و13 عاما، وأشارت الى ان اهالي الاطفال بحالة من الهلع والقلق، ولفتت الى انه تم إخبار السلطات السورية التي تتولى التحقيق في الموضوع.

واكدت المصادر انه تم الاتصال بمنظمات حقوقية من قبل أكثر من شخص الا ان المنظمات الحقوقية اثرت الانتظار قبل اصدار أي بيان. وقال الدكتور عمار قربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في سوريا لايلاف انه تم ابلاغه باختفاء ستة اطفال في السيدة زينب الا انه تم اعلامه لاحقا بان هناك اربعة مختطفين من بينهم عراقيا ومتوسط اعمارهم تقريبا 13 عاما ، واشار الى ان المنظمة اثرت التروي حتى تحصل على كافة الوثائق وحتى تقوم كافة عائلات الاطفال الاربعة بالاتصال به وتفويضه وملاحقة الامر ، وطالب السلطات السورية بالاهتمام بالامر لتبقى سوريا بلد الامن والامان كما يُعرف عنها.

وحول سبب التاخير في اصدار البيان اكد قربي ان كما قال هذا ليس تأخيرا بل ترويا وتوثيقا ، فقد يكون الامر برمته، واقول قد يكون ، ليس اختطافا قسريا ، واشار الى انه بالتأكيد عندما تجمع المنظمة كافة الوثائق سيتم ابلاغ وزير الداخلية عبر بيان المنظمة والاتصال مع السفارة العراقية بدمشق وخاصة ان السفير العراقي الجديد سيصل الى دمشق اليوم لممارسة أعماله.

واوضح قربي ان هناك بعض الملفات التي لم تعمل عليها المنظمة الوطنية رغم انها كانت على علم بها منذ الاولى لانه اثناء توثيق الحالة يتم اكتشاف ان الشخص المبلغ عن اختفائه قد سافر او ان السلطات السورية قد اطلقت سراحه بعد التحقيق معه مباشرة. يذكر ان منطقة السيدة زينب مازال يقطن فيها عراقيون بغزارة رغم ان عددهم قد تقلص بعد عودة بعضهم الى العراق.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: