رمز الخبر: ۹۹۸۷
وحضر رؤساء كتل سياسية في محافظة صلاح الدين ومرشحين الى انتخابات مجالس المحافظات وغاب المسؤولون الحكوميون.

عصر ایران - أ. ف. ب. تكريت: دشنت منظمة الطفولة في تكريت، معقل الرئيس العراقي السابق صدام حسين، نصبا تذكاريا لحذاء الصحافي منتظر الزيدي الذي رشق الرئيس الاميركي جورج بوش بحذائه خلال زيارته الاخيرة الى بغداد.

وقالت مديرة المنظمة شاهة الجبوري المرشحة الى انتخابات مجالس المحافظات على قائمة "التحرير والبناء" التي يدعمها النائب السابق مشعان الجبوري ان "هذا العمل ليس مسيسا كما انه ليس بغرض استغلاله من قبل اي جهة حزبية او سياسية".

والنصب التذكاري عبارة عن تمثال من البرونز بعرض مترين ونصف المتر وارتفاع ثلاثة امتار للحذاء الذي تنبت منه شجرة خضراء.
 
ويرتفع الحذاء على قاعدة ارتفاع مترين ونصف المتر. من جهتها، قالت فاتن عبد القادر الناصري المرشحة على قائمة "العراقية" التي يدعمها رئيس الوزراء السابق اياد علاوي ان "العمل هدية لعائلة الزيدي البطل الذي رفع رأس العراقيين عاليا بما فعله".

واضافت ان "اقامة النصب في حديقة مقر منظمة الطفولة غرضه ابقاء الذكرى حية في قلوب الاطفال اليتامى الذين قضت عائلاتهم في العمليات العسكرية".

وحضر رؤساء كتل سياسية في محافظة صلاح الدين ومرشحين الى انتخابات مجالس المحافظات وغاب المسؤولون الحكوميون. واشاد نحو 400 شخص شاركوا في التدشين بالزيدي واعتبروا ما فعله "ثأرا للعراقيين من المجازر التي ارتكبها الاحتلال الاميركي".
 
وقد طوقت قوات الامن المقر خوفا من احتكاكات. ونال الزيدي مراسل قناة "البغدادية" شهرة واسعة اثر رشقه حذاء على الرئيس الاميركي جورج بوش خلال مؤتمر صحافي عقده مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خلال زيارة مفاجئة الى بغداد في 14 كانون الاول/ديسمبر.
 
واعلنت السلطات ان الزيدي (29 عاما) سيحاكم بتهم قد تدخله السجن لمدة 15 عاما. واثارت الحادثة انقساما في صفوف الرأي العام العراقي.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: