برلماني ايراني: اقصى ما يغيره اوباما هو تغيير في الاساليب لا في الاستراتيجيات

عصر ايران – قال نائب رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الايراني محمد اسماعيل كوثري اننا لو اردنا مشاهدة الحد الاقصى من التغيير في سلوك اوباما وفريقه فان التغيير سيكون في الاساليب لا في الاستراتيجيات والسياسات العامة.

واضاف كوثري ان اوباما اثار شعار "التغيير" ابان الحملة الانتخابية ومن اجل كسب الاصوات لكنه لا يملك صلاحيات لايجاد التغيير.

وتابع ان اوباما هو منفذ ليس الا وليس واضع السياسات ، لذلك فانه لا يستطيع ايجاد تغيير في السياسات الاميركية العامة الا اذا ارادت ذلك العناصر التي تعمل من خلف الكواليس.

وقال النائب كوثري ان صناع القرار في اميركا والذين يعملون خلف الكواليس يجعلون عادة المصالح القومية الاميركية رديفا لمصالح الصهاينة لذلك فان من المستبعد ان يحصل تغيير في السياسات العامة لاميركا.

واستبعد ان يخوض الاميركيون في هذه القضايا واذا كان هناك تغيير فانه سيكون في التفاصيل والاساليب.