لاريجاني: لم نشاهد تغييرات في سلوك الاداره الاميركيه
عصرایران - اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني عدم حصول أي تغيير هام في سلوك الاداره الاميركيه الحاليه, موضحا ان سياسة امريكا في افغانستان والعراق والمنطقة والموضوع النووي الايراني لم تشهد اي تغيير حقيقي.

وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان لاريجاني التقى مساء الاربعاء خلال زيارته لمدينة اراك " وسط ايران" مع علماء الدين في هذه المدينة, واشار في اللقاء الى الأحداث التي شهدتها البلاد بعد الانتخابات الرئاسية العاشرة, مؤكدا على ضرورة اتخاذ الحيطه والحذر من الجهات الاجنبية التي تقف وراء الاحداث .

واوضح ان الخداع الذي تمارسه امريكا على الصعيد الدولي وعناصر في المنطقة ضد ايران قد ازداد, مؤكدا ان اعداء الجمهورية الاسلامية الايرانية حاولوا خلال الأشهر الستة الماضية القيام بمغامرات في هذا المجال .

وأكد لا ريجاني عدم مشاهدة أي تغيير هام في سلوك امريكا, محذرا اولئك الذين يعقدون الآمال على هذا التغيير من الوقوع في فخ الخداع الامريكي, وقال ان سياسة امريكا في العراق وافغانستان والمنطقة والموضوع النووي الايراني لم تشهد تغييرات خاصه .

وأضاف رئيس مجلس الشورى الاسلامي, ان الامريكيين يحاولون القضاء علي التجربة الديموقراطية الناجحة في العراق, مؤكدا أنهم يتحركون في الوقت الحاضر باتجاه دعم العناصرالمواليه للنظام الديكتاتوري السابق لينفذوا سياساتهم من خلال هذه العناصر .

واكد ان احد السبل التي ينتهجوها في هذا الصدد هو مشروع إثارة الفرقة والنزاع بين السنة والشيعة في المنطقة, معتبرا قيام رجل دين سلفي في هذه الايام بتوجيه اساءة الى آية الله السيد علي السيستاني أمر بالغ الأهمية, وقال "بالطبع أعرب السعوديون عن اسفهم لهذا الأمر, الا ان الأمور ليست بهذه البساطة ".