حزب أردني يدعو القمة العربية الى تعميق التفاهم مع ايران
عصرایران - طالب محمد الشوملي ، أمين عام حزب الرفاه الاردني ، أحد الأحزاب الأردنية ، الدول العربية بتعميق التفاهم مع الجمهورية الاسلامية الايرانية بما يخدم المصالح المشتركة .

ودعا الشوملي في مؤتمر صحفي عقده في مقر الحزب في عمان ، القمة العربية المقرر إنعقادها في ليبيا خلال شهر آذار الى إتخاذ موقف اقليمي بالتفاهم مع ايران وتجنب الإنخراط في عداء معها وقال : ان الخطر قادم من الكيان الصهيوني وليس من غيرها في المنطقة .

وتابع يقول : ان سياسة الادارة الامريكية قد تراجعت تحت ضغوط اللوبي الصهيوني عن كل ماتقدم به الرئيس الامريكي باراك اوباما في مطلع تسلمه الرئاسة من ( مقاربة اقليمية ) للحل في المنطقة حيث أصبح الكيان الصهيوني يسعى لتفجير المنطقة من خلال التهديد بالقيام بعدوان على الجمهورية الاسلامية .

وقال ان الحزب يرى في السياسة الامريكية والاسرائيلية المتبعة في المنطقة بأنها سياسة حرق للمنطقة بالكامل. وطالب الشوملي القمة العربية المقبلة في ليبيا باتخاذ قرار موحد لتجميد مبادرة السلام العربية وإتخاذ موقف عربي بديل لمواجهة الإستهتار الاسرائيلي والتنكر لعملية التسوية وتهويد الاراضي الفسطينية والمطالبة بيهودية الدولة والتلويح بان الاردن وطن الفلسطينيين . وقال : ان ما يقوم به الكيان الصهيوني يعبر عن سياسة العدوان وليس السلام .

على الصعيد الاردني أكد الشوملي ضرورة قيام الحكومة الاردنية برفض واضح لمسألة الخيار الاردني او الوطن البديل الذي يسعى اليه الكيان الاسرائيلي ومن إصرار الكيان الصهيوني على مرابطة جيشه في الاغوار على الحدود مع الاردن واستمرار تنكره لإستحقاقات التسوية .

في الشأن الداخلي الاردني ، أكد الشوملي رفضه لأي هيمنة حكومية على وسائل الاعلام كما طالب بالغاء صلاحيات الحكام الاداريين بالتوقيف كون ذلك مخالفاً لحقوق الانسان وللحريات العامة . كما دعا محمد الشوملي الحكومة الاردنية الى تحقيق إصلاحات سياسية وإقتصادية.