ايران: لا داعي لتغير انتاج الاوبك
عصرایران - ذكرت قناة (برس ) الفضائية الايرانية ان المبعوث الايراني لدى منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)قال أمس الأحد / 14 مارس الحالي/ انه ليس ثمة ما يدعو المنظمة الى تغير سقف الانتاج خلال الاجتماع القادم في فيينا يوم 17 مارس.

وقال محمد علي خطيب "ليس ثمة ما يدعو الى تغير سقف الانتاج في اجتماع الاوبك القادم".

واضاف خطيب انه من المحتمل ان تطلب الاوبك من الاعضاء الالتزام بحصصها حتى تنتهي الازمة الاقتصادية العالمية، وفقا للتقرير.

ونقلت القناة عن خطيب قوله "ان الاوبك من المتوقع ان تصر على الالتزام بحصص الاعضاء في الاجتماع القادم".

غير انه "اذا استمر الانتاج الراهن للنفط، سيواجه سوق النفط زيادة في العرض خلال النصف الثاني لعام 2010".

وفيما تعد الاوبك لعقد اجتماع للمرة الاولى في غضون ثلاثة اشهر،ثمة مناقشات دائرة داخل المنظمة الاحتكارية للنفط المؤلفة من 12 دولة بشأن الى اي مدى سيكون الانتاج بعد الركود الاقتصادي، وفقا لمقال نشرته صحيفة (وول ستريت جورنال) أمس (الاحد).

وقال المقال ان نيجيريا وانجولا وفنزويلا اشاروا خلال الاسابيع والاشهر الماضية الى انهم يرغبون في رفع الاهداف داخل نظام حصة المجموعة بغية التكيف مع مشروعات الحفر الجديدة التي تمثل امكانية لتحقيق تدفق نقدي كبير. ومن المتوقع ان تسهم انجولا وحدها بنحو 100 ألف برميل يوميا في السعة الانتاجية هذا العام.

جدير بالذكر ان اسعار النفط الخام تجاوزت 82 دولارا للبرميل في بورصة نيويورك يوم الخميس الماضي فيما استوعب المستثمرون بيانات اقتصادية من الولايات المتحدة والصين، اكبر دولتين من حيث استهلاك الطاقة في العالم.