السفير الصيني: أي حرب على إيران ستكون كارثة
عصرایران - حذر السفير الصيني في بيروت ليو جمينغ من ان اي حرب مع ايران ستكون بمثابة الكارثة على المنطقة برمتها. ورأى ان باب الحل الديبلوماسي لم يقفل بعد، متوقعا في اسوأ الاحوال عقوبات دولية على طهران اخف مما يريده بعض الدول.

وحدد ثلاث مشكلات بين الصين والولايات المتحدة، هي الى مشكلة تايوان والتيبت، قضية شركة "غوغل" ومسألة خفض العملة الصينية اليوان. ونفى ان تكون الصين منافسا جديا للولايات المتحدة على المستوى الاقتصادي، قائلا ان بلاده تحتاج الى زمن طويل لتحل محل اميركا "وأي كلام آخر هو كلام بعيد من الحقائق".

وبالنسبة للعلاقة مع لبنان اشار السفير الصيني في حديث لصحيفة "النهار" الى ان الصين تهتم بتطوير العلاقات مع لبنان وتدعم الحفاظ على وحدة الاراضي اللبنانية وسيادة لبنان على كل اراضيه . 

وذكر بأن الصين ارسلت 300 جندي الى قوة الامم المتحدة العاملة في لبنان "اليونيفيل". وهي الصين حاليا اكبر الشركاء التجاريين للبنان. والان نسعى الى تعزيز التبادل الثقافي . 

وحول العوائق التي تقف بين تقدم العلاقات مع لبنان اوضح السفير الصيني انه احيانا يكون هناك مشكلة في التفاهم الكامل بين الجانبين. ولا ننسى ان المسافة التي تفصل بين الدولتين كبيرة جدا .