السفیر الایراني: الحكومة أبلغتنا أن ليس لدى الكويت أي اتهام ضد إيران
عصر ایران - جدد السفير الايراني علي جنتي تأكيده «عدم وجود اي نشاط غير شرعي» لسفارة بلاده في الكويت، واصفا لقاءه أمس مع وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الخارجية بالانابة روضان الروضان «بالايجابي والذي عبر عن حرص متبادل على تعزيز العلاقات الايرانية - الكويتية».

وأوضح جنتي في تصريح لـ «الراي» ان «اللقاء مع الوزير الروضان كان بطلب شخصي للاحتجاج على الضجة الاعلامية وبعض الاتهامات الفارغة التي لا اساس لها من الصحة بالنسبة للجمهورية الاسلامية».

وإذ أشاد جنتي بالموقف الرسمي الكويتي الذي عبر عنه الناطق باسم الحكومة الدكتور محمد البصيري الا انه ابدى «خيبة امل», موضحا «اننا كنا نتوقع مواقف اكثر صراحة».

ولفت جنتي إلى «اننا سمعنا من الوزير الروضان مواقف ايجابية جدا بالنسبة لايران، حيث اكد وزير الخارجية بالانابة حرص القيادة والحكومة الكويتية على تعزيز العلاقات مع الجمهورية الاسلامية، وشدد على ان ما ينشر في الصحافة وما يقال احيانا عن طريق بعض التيارات السياسية لا يُعبر عن موقف الحكومة والذي هو واضح تماما».

واضاف جنتي «ان الوزير الروضان اكد ان الحكومة الكويتية ليس لديها اي اتهام ضد الجمهورية الاسلامية».

وشدد السفير جنتي على «عدم وجود اي نشاط غير شرعي من جانب السفارة الايرانية لدى الكويت».

واشار جنتي إلى انه ابدى للوزير الروضان مواقف بلاده الداعية لتعزيز العلاقات مع الكويت والتي تُبنى على اساس الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، مشددا على انه «ليس لدى ايران لا في الماضي ولا الحاضر ولا المستقبل اي نوايا سيئة تجاه دول الجوار ومنها الكويت».

واعتبر «ان هناك ايادي خفية سواء في الداخل او في الخارج لا يعجبها ازدهار العلاقات الايرانية - الكويتية وتعمل على تخريبها»، مشيرا إلى ان «الفترة الاخيرة شهدت تبادلا في الزيارات الرسمية بين البلدين وابرزها زيارة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد لطهران وتشكيل اللجان المختلفة بين البلدين».