ايران تفرج عن صحافيين المانيين كانت تحتجزهما
عصرايران - وكالات - افرجت السلطات الايرانية عن صحافيين المانيين كانت تحتجزهما، حسب ما افادت وسائل الاعلام الرسمية.

وصرح مالك اجار شريفي رئيسة الهيئة القضائية لاذربيجان الشرقية في ايران انه "تم الافراج عن المتهمين المحتجزين في تبريز وسيغادران الى بلدهما".

ووصل وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي مساء السبت الى طهران لاصطحاب الصحافيين الالمانيين.

وغادر الوزير الالماني المطار بعيد وصوله متوجها الى القصر الرئاسي حيث من المقرر ان يلتقي الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد. ويلتقي بعدها نظيره الايراني علي اكبر صالحي على ان يعقدا معا مؤتمرا صحافيا حسب ما ذكرت وسائل اعلام ايرانية.

وفي وقت سابق من السبت اعربت وزارة الخارجية الالمانية عن املها في ان يصبح الصحافيان "تحت حماية السفارة في طهران".

وكانت محكمة ايرانية اصدرت حكما على صحافيين المانيين محتجزين لديها بغرامة قدرها نحو 50 الف دولار (36,500 يورو) لكل منهما، حسبما افادت وكالة الانباء الطلابية (اسنا) السبت.

وقالت الوكالة ان المحكمة حكمت مبدئيا على ماركوس هيلفيغ وينس كوش بالسجن 20 شهرا ثم خففت الحكم الى دفع غرامة.

ويعمل الصحافيان لحساب صحيفة بيلد ام سونتاغ واعتقلا في 10 تشرين الاول/اكتوبر في مدينة تبريز الشمالية الغربية بسبب اجرائهما مقابلة مع نجل ومحامي سكينة اشتياني المحكوم عليها بالموت رجما بعد ادانتها بالزنى والمشاركة في قتل زوجها.