السفينتان الإيرانيتان ترسيان في اللاذقية اليوم
عصرايران - أعلنت مصادر إيرانية أن السفينتين الإيرانيتين الحربيتين المتوجهتين إلى سوريا ستصلان إلى ميناء اللاذقية اليوم .. في حين قدّر مسؤولون أمنيون وسياسيون إسرائيليون بأن السفينتين نقلتا أسلحة لحزب الله. وذكر مصدر دبلوماسي إيراني في دمشق أن السفارة الإيرانية تجري مشاورات ومداولات عن احتمالات السماح لوسائل الإعلام حضور الاحتفال الخاص الذي يجري الإعداد له بالتنسيق مع الجانب الرسمي السوري وأن نسبة تقبل الفكرة أو رفضها منقسمة في وجهتي النظر بالتساوي بين المؤيدين والمعارضين.

وعلى الجانب الإسرائيلي لم يخف المسؤولون والأمنيون والسياسيون قلقهم إزاء عبور السفينتين قناة السويس، لافتين إلى أن التقديرات تشير إلى أن السفينتين تنقلان أسلحة لحزب الله، بينها صواريخ لآماد مختلفة وبنادق وذخيرة ووسائل للرؤية الليلية، وأضافوا بأن الهدف من إبحارهما هو تجاوز الحظر على تزويد أسلحة للحزب. ومرت السفينتان المتوجهان إلى سوريا بمحاذاة المياه الإقليمية لإسرائيل ما دفع هذه الأخيرة إلى وضع قواتها الحربية في حالة تأهب قصوى وقالت إنها سترد على الفور على أي «استفزاز».. في وقت اعتبر المسؤولون الإسرائيليون أن عبور السفينتين الإيرانيتين في قناة السويس إلى البحر المتوسط كان «مناكفة» لإسرائيل والولايات المتحدة وذلك لأنه منذ الثورة الإسلامية قبل ‬32 عاما لم تعبر سفن حربية إيرانية في القناة. وأضافوا أنه «من الجائز أن الإيرانيين أرادوا فحص تعامل النظام الجديد في مصر تجاه إيران».

حلف الأطلسي يراقب

في هذه الأثناء، أعلن حلف شمال الأطلسي انه يراقب السفينتين. وقالت الناطقة باسم الحلف اوانا لونغيسكو: «نحن نتابع الأحداث في المنطقة ونراقب السفينتين الإيرانيتين بنفس الاهتمام الذي نراقب فيه أية سفن حربية أخرى في المنطقة». وكانت وزارة الخارجية الاميركية ذكرت في وقت سابق ان واشنطن «ستراقب عن كثب لترى الى اين ستتوجه هاتان السفينتان وانعكاسات ذلك».