معاق حرب ايراني يبيع سيارته لاغاثة المنكوبين بالمجاعة في الصومال
عصر ايران – قام معاق حرب ايراني من مدينة خمين (وسط ايران) ببيع سيارته الشخصية من طراز "بيجو 405" بمبلغ 80 مليون ريال ايراني ( نحو 8 الاف دولار) لتقديمه للمتضررين بالمجاعة في الصومال.

ونقلت وسائل الاعلام الایرانیة عن علي كوثري قوله "من خلال مشاهدتي للمشاهد المؤلمة للاطفال الصوماليين من خلال التلفزيون ممن يفارقون الحياة الواحد تلو الاخر بسبب المجاعة ، قررت تقديم دعم مالي ولو محدود لاغاثة الشعب الصومالي المظلوم".

واضاف كوثري وهو موظف في دائرة الكهرباء بمدنية خمين انه يتعين علينا جميعا ان نهب لتقديم الدعم والمساعدة للشعب الصومالي وان نخرج مرفوعي الراس من هذا الاختبار الالهي.

واضاف انه قرر بعد الاستشارة مع زوجته وابنائه بيع سيارته الشخصية من طراز "بيجو 405" لتقديم ما يتحصل عليه من مبلغ ازاء ذلك لانقاذ الاطفال المظلومين والابرياء الصوماليين وفي سبيل نيل رضا الله عز وجل. "لذلك قررت ان انفق هذا الكم القليل من راس المال الذي وضعه الله سبحانه وتعالي بتصرفي كامانة، في طريق البر والخير".

واوضح هذا المعاق الايراني انه وفي ظل موافقة افراد اسرته توجه الى جمعية الهلال الاحمر بمدينته وناشد رئيسها لوضع العائد المتاتي من بيع سيارته ضمن التبرعات والمساعدات الانسانية المقدمة الى المنكوبين بالمجاعة في الصومال مشيرا الى انه باع السيارة بمبلغ 80 مليون ريال ايراني ما يعادل نحو 8 الاف دولار.