الحرس الثوري: البوارج الامريكية في الخليج الفارسي لحماية الكيان الصهيوني
اكد نائب قائد القوة البحرية التابعة لحرس الثورة الاسلامية ان البوارج الامريكية في الخليج الفارسي تؤدي دور القباب الحديدية لحماية الكيان الصهيوني من الصواريخ الايرانية.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء بأن العميد بحري علي رضا تنكسيري قال في مراسم الاحتفاء بالذكرى السنوية الاولى لزيارة قائد الثورة الى بندر عباس: ان احد اهداف زيارة قائد الثورة الى محافظة هرمزكان، تمثل في إظهار حساسية موضوع الخليج الفارسي ومضيق هرمز لساكني السواحل وقوى الامن المنتشرة في جنوب البلاد.

وتابع: ان الخليج الفارسي ومضيق هرمز وبحر عمان، يمثل فناءنا الخلفي، وفي الوقت الحالي تنتشر قوات التعبئة على اكثر من 60 وحدة بحرية في الخليج الفارسي وبحر عمان، ويدافعون عن مصالح ايران. كما ان الجيش متواجد بشكل فاعل في خليج عدن والمحيط الهندي، ولديه القابلية للتواجد في مناطق ابعد في إطار الحفاظ على مصالح الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ولفت العميد بحري تنكسيري الى تواجد اكثر من 90 قطعة بحرية للدول الاجنبية في المنطقة، مصرحا ان التواجد الاجنبي لا معنى له في المنطقة، فالقوات الاجنبية تعد تهديدا للمنطقة ودول الجوار، ففي حال وقوع اي حدث للبوارج النووية الامريكية في الخليج الفارسي وبحر عمان، فإن تبعاتها السلبية على البيئة ستبقى تهدد المنطقة لسنوات مديدة.

واشار العميد تنكسيري الى اسباب تواجد البوارج الامريكية في الخليج الفارسي وبحر عمان، واضاف: ان هدف تواجد الاجانب في المنطقةن هو ايجاد قباب حديدية لمنع إطلاق الصواريخ الايرانية نحو الكيان الصهيوني.

وبشأن ما يثار حول نية ايران اغلاق مضيق هرمز، اوضح العميد تنكسيري، مادامت ايران تستخدم المضيق فإنها لن تبادر الى اغلاقه، ولو علمنا يوما اننا لا يمكننا استخدام المضيق، فإننا سنغلق مدخل ومخرج مضيق هرمز، وفي غير هذه الحالة لا يوجد اي تبرير منطقي لإغلاق المضيق، الا اننا نشرف بشكل فاعل على مضيق هرمز.