ايران تدشن خطا بحريا لتبادل الغاز في بحر قزوين

اعلن مساعد وزير النفط في الجمهورية الاسلامية الايرانية عن تدشين خط بحري لمبادلة الغاز السائل في بحر قزوين.

واشار علي رضا ضيغمي لوكالة مهر للانباء الى تدشين اول خط بحري لمبادلة الغاز السائل بين ايران والدول المطلة على بحر قزوين، وقال: في الوقت الحاضر تتم مبادلة سائر المشتقات النفطية من قبل النفط الاسود مع الدول المطقة على بحر قزوين.

واضاف المدير التنفيذي للشركة الوطنية للتكرير وتوزيع المشتقات النفطية، ان مبادلة المشقات النفطية في ايران لم تتوقف، موضحا انه بتدشين الخط البحري لمبادلة الغاز السائل، فإن تكاليف نقل هذه المشتقات النفطية قد انخفضت.

ولفت الى انه فيما مضى كانت مبادلة الغاز السائل تتم عبر السكك الحديد، واضاف انه للمرة الاولى تتم مبادلة الغاز السائل عبر السفن في بحر قزوين.

الجدير بالذكر انه بتدشين الخط البحري لمبادلة الغاز السائل بين ايران والدول المطلة على بحر قزوين، انخفض حجم استخدام شاحنات الصهاريج بشكل ملموس، مما ادى الى الحد من حوادث السير والتقليل من التبعات السلبية على البيئة وتخريب الطرق وخفض استهلاك الوقود.

وبعبارة اخرى، من خلال تدشين هذا الخط البحري، يتم استخدام سفينة واحدة حاملة للغاز بدلا من 60 الى 70 شاحنة صهريج بسعة 15 الى 18 الف طن.