بنک "سبه" الإيراني یستأنف نشاطاته في فرانکفورت الألمانیة
عصر ايران - إسنا - عقد مدیر بنک "سبه" إجتماعات مشترکة مع المسؤولین المراقبین في البنک المرکزي الألماني من أجل توفیر الأرضیات اللازمة لإستئناف أعمال فرع البنک في مدینة فرانکفورت.

وقد شطب مجلس الامن الدولي بنك سبه الإيراني وفرعه الدولي من لائحة الامم المتحدة للعقوبات وذلك غداة بدء تنفيذ الاتفاق حول الملف النووي الإيراني.

وإجتمع "محمد کاظم جقازردی" مع عدد من کبار مسؤولي دائرة الرقابة علی البنوک الألمانیة حیث أکد الجانب الألماني علی الدور البناء الذي یلعبه هذا الفرع في النشاطات المعنیة بالعملات الصعبة.

وأشار إلی أهداف البنک لزیادة إستثماراته وإیلاء الإهتمام الخاص بالمعاییر والقوانین المصرفیة الدولیة معلنا عن خطوات هذا المصرف منها إحراز ترخیص لإستئناف النشاطات في مدینة روما الإیطالیة وشراء مبنی جدید لفرع البنک في مدینة باریس الفرنسیة.

ومن جانبه أشار المسؤولون الألمان إلی مساعی المسؤولین في بنک سبه لإستئناف النشاطات المصرفیة والمالیة وأعربوا عن أملهم بأن یتم رفع جمیع العراقیل القائمة في مسار تعاونهم غضون فترة الحظر وأن یتم تعزیز نشاطات هذا البنک في فرانکفورت.

هذا وقال متحدث باسم "كومرتس بنك" وهو ثاني أكبر بنك ألماني " في ینایر/کانون الثاني الماضي بأنه يدرس إمكانية العودة إلى إيران بعد أقل من عام من موافقته على دفع 1.45 مليار دولار لتسوية انتهاكات للعقوبات التي كانت مفروضة على طهران.

کما أعلن سفير ايران لدي ألمانيا في وقت سابق عن بدء التبادلات في البنک التجاری الإیرانی والأوروبي.