ولايتي : لايمكن القبول بمشروع يتعارض مع مصالح الشعب السوري
عصر ايران - ارنا - قال رئيس مركز الابحاث الستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام علي اكبر ولايتي، انه لايمكن القبول بمشروع يتنافي مع مصالح الشعب السوري، واضاف ان ايران لازالت تدعم سيادة سوريا وحق الشعب السوري في تقرير مصيره وتعيين حكومته المشروعة.

وتبادل ولايتي خلال لقائه اليوم السبت السفير السوري في طهران، وجهات النظر حول اخر المستجدات السياسية والاقليمية والتطورات علي الساحة سيما فيما يتعلق بالمفاوضات . 

واشار رئيس مركز الابحاث الستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام، الي مقاومة الشعب والحكومة السوريين في مواجهة التنظيمات الارهابية وحماتها، وقال ان محور المقاومة استطاع ان يبرز المقاومة والايمان في الصمود امام جميع المشاكل والتيارات المتطرفة والارهابية، ومما لاشك فيه ان النصر سيكون حليف محور المقاومة . 

وأكد ولايتي علي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم سيادة سوريا الوطنية واستقلالها وحكومة بشار الاسد الشرعية المنتخبة عبر صناديق الاقتراع، وترفض أي مشروع يتعارض مع مصالح الشعب السوري.

ووصف ولايتي الانتخابات التشريعية الاخيرة في سوريا والتي جرت في ظرف صعب ، بالاجراء المهم ومؤشر علي اقتدار الحكومة السورية والاهتمام باصوات الشعب في تقرير مصيره.

وتطرق رئيس مركز الابحاث الستراتيجية الي اسباب مخالفة بعض الدول لحكومة سوريا الشرعية وقال ان السبب يعود الي مشروعيتها ومكانتها الشعبية. الامريكيون وبعض الدول الداعمة للارهابيين والتيارات المتطرفة والتكفيرية تطالب بحكومة عميلة لها وهذا الامر لن يتحقق ابدا. 

وبخصوص حضور مستشاريين ايرانيين في سوريا، اوضح ولايتي ان حضور ايران في سوريا بطلب من الحكومة السورية الشرعية . 

من جانبه عبر السفير السوري في طهران عن شكره لدعم وحماية الجمهورية الاسلامية الايرانية لسوريا حكومة وشعبا وقدم تقريرا عن المفاوضات والمشاريع التي طرحت خلال المفاوضات وقال ان الحكومة السورية تسعي ورغم كل المشاكل والقيود المفروضة من قبل المعارضة والارهابيين وحلفائهم ، تسعي الي التوصل الي كل ما يخدم مصالح الشعب السوري بعد خمس سنوات من المقاومة.

واضاف السفير عدنان حسن محمود ، ان الحلول والمخططات التي طرحها الارهابيين والجماعات المعارضة تشبه الي حد بعيد مخطط الكيان الصهيوني، والمؤسف ان بعض الدول العربية الداعمة للارهابيين ، والتي لم تتخذ أي موقف او بيان ضد اجراءات الكيان الصهيوني، تعمل وبكل قدراتها لاتخاذ كل انواع الاجراءات والمواقف ضد الشعوب الاسلامية والعربية في المنطقة. 

وصرح ان دعم وتوجيهات قائد الثورة الاسلامية كانت لها الأثر الأكبر في مقاومة الشعب السوري ولهذا نعلن شكر سوريا حكومة وشعبا للجمهورية الاسلامية الايرانية.