مسؤول إيراني: بصمات سعودية بعملية مقتل حرس الحدود الإيراني
عصر ايران - تسنيم - اتهم مسؤول إيراني السعودية بالوقوف وراء عملية مقتل عدد من حرس الحدود الإيراني على الحدود الباكستانية الأربعاء 26 أبريل الجاري.

وقال عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني حشمت الله فلاحت بيشه إن عملية "ميرجاوه" التي أدت إلى مقتل عدد من قوات حرس الحدود الإيراني تحمل بصمات السعودية.

والأربعاء 26 أبريل الجاري قتل عشرة عناصر من حرس الحدود الإيرانيين في اشتباكات مع مسلحين على الحدود مع باكستان.

واندلعت المواجهات في منطقة ميرجاوه الواقعة في محافظة سيستان بلوشستان على الحدود مع باكستان. 

وقال فلاحت بيشه في تصريح لوكالة البرلمان: إن عملية استشهاد قوات الحدود الإيرانية في الحدود المشتركة يجب تحليلها بحادث يتجاوز العملية الإرهابية التي تم التخطيط لها في الأراضي الباكستانية.

وتابع: إن السعودية لعبت دورا في عملية اغتيال قوات حرس الحدود الإيرانيين. 

وأضاف: الرياض تسعى من خلال فرض المضايقات على إيران إلى إبعاد الأزمة عن حدودها وخلق متاعب أمنية لطهران.