مصلحة السجون الايرانية تنفي انتحار شخص في سجن اراك

فندت العلاقات العامة لمصلحة السجون في الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم الاثنين، خبر انتحار شخص في سجن اراك.

ونقلت وكالة انباء فارس عن العلاقات العامة لمصلحة السجون الايرانية، انه إثر اخبار وردت في بعض الاوساط بشأن انتحار شخصين في سجني ايفين واراك، فقد أصدرت العلاقات العامة بيانا أوضحت فيه: انه إثر الاحداث وأعمال الشغب الأخيرة وإلقاء القبض على عدد من مثيري الشغب ونقلهم الى سجون البلاد، فقد قام متهم واحد يدعى سينا قنبري كان معتقلا في سجن ايفين بالانتحار، وذلك في فجر 6 كانون الثاني/يناير 2018، والموضوع قيد الدراسة من قبل الجهات القضائية، ولكن لم تقع اي احداث مشابهة في أي سجن في البلاد.

وأضاف البيان: كما ان الشخص الذي حاول الانتحار في اراك، لم يكن في السجن، بل كان تحت تصرف جهات الضبط القانوني.

الجدير بالذكر ان 11 من نواب مجلس الشورى الاسلامي قاموا يوم الأربعاء الماضي (1 شباط/فبراير 2018) بتفقد سجن ايفين، وشاهدوا فيلم كاميرات المراقبة وتفقدوا محل انتحار المتهم سينا قنبري، ودرسوا تفاصيل الموضوع.