نواب يغادرون العراق لتجنب إحراج الموافقة على الاتفاقية الامنية
كشفت مصادر من البرلمان العراقي لوكالة الصحافة العراقية ان عددا من اعضاء مجلس النواب من مختلف الكتل غادروا العراق تحت ذرائع مختلفة منها صحية او قضاء اعمال ، تجنبا للتصويت على الاتفاقية الامنية مع امريكا ، فيما كان هؤلاء النواب يظهرون قبل ايام على شاشات القنوات العربية ويؤكدون رفضهم للاتفاقية .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن نائبا رفض الكشف عن اسمه ، اوضح بأنه غادر العراق بحجة العلاج في الخارج ، كي لا يحضر جلسة البرلمان لمناقشة الاتفاقية الامنية .

و قال نواب اخرون ان هناك من سيرفض الاتفاقية و انهم تجنبوا الاصطدام بكتلهم ، فغادروا العراق في اجازات لحين توقيع الاتفاقية و الموافقة عليها في البرلمان متوقعين ان تتم المصادقة عليها .

من جهة اخرى ، قال نائب عراقي رفض الكشف عن اسمه ، ان كتلة اياد علاوي و المطلك و العليان و التحالف الكردستاني و الحزب الاسلامي و حزب الدعوة جناح المالكي و حزب الفضيلة و الكتلة العربية المستقلة ، سيصوتون لصالح الاتفاقية ، و ان الرافضين لها الان هم الكتلة الصدرية بالدرجة الاولى و بعض النواب .