رمز الخبر: ۳۰۷۱۳
تأريخ النشر: 13:32 - 02 July 2011
واوضح ان "الشركة ستبدأ هذا الاسبوع بالعمل في المشروع المؤمل انجازه خلال 18 شهرا، بهدف تامين 25 مليون متر مكعب/يوميا من الغاز الطبيعي الى محطات توليد الطاقة الكهربائية في شرق وجنوب بغداد".
عصر ایران - وکالات - اعلن المتحدث باسم وزارة الكهرباء العراقية مصعب المدرس الجمعة عن توقيع وزارته عقدا مع شركة "اي جي سي" الايرانية لمد انبوب تحت الارض لنقل الغاز من ايران لتزويد اربع محطات للطاقة في بغداد.

وقال المدرس لوكالة فرانس برس ان "وزارتنا وقعت امس الخميس مع شركة +اي جي سي+ الايرانية عقدا بقيمة 365 مليون دولار لبناء انبوب تحت الارض لنقل الغاز من ايران الى العراق".

واوضح ان "الشركة ستبدأ هذا الاسبوع بالعمل في المشروع المؤمل انجازه خلال 18 شهرا، بهدف تامين 25 مليون متر مكعب/يوميا من الغاز الطبيعي الى محطات توليد الطاقة الكهربائية في شرق وجنوب بغداد".

وتكفي الكمية المشار اليها من الغاز لانتاج 2500 ميغاوات، وفقا للمصدر.

واوضح المدرس ان "الانبوب الذي ستتولى كوادر ايرانية انشاءه تحت الارض، عبارة عن خط رئيسي بقطر 48 انش وطول 130 كيلومترا، يمتد من ايران الى محطة شرق بغداد في مدينة الصدر (شرق)".

وتابع "ثم يتفرع بعدها الى فرعين مجموع طولهما تسعين كيلومترا وبقطر 32 انش، احدهما الى محطتين للطاقة في جنوب بغداد والاخر الى محطة القدس في منطقة الراشدية" شمال شرق بغداد.

وسيقوم العراق في المرحلة المقبلة بالتزامن مع تنفيذ المشروع، بتوقيع عقد مع وزارة النفط الايرانية لتزويد العراق بالغاز الطبيعي لتشغيل مولدات الطاقة الكهربائية، وفقا للمدرس.

ووقع العراق مطلع شهر حزيران/يونيو الماضي مع شركات تركية وكويتية وكورية جنوبية في بغداد عقدين نهائيين لتطوير حقلين للغاز احدهما في ديالى شمال شرق بغداد والآخر في البصرة (جنوب) قرب الحدود مع ايران.

ويبلغ انتاج العراق حاليا من الغاز 42,5 مليون متر مكعب لكنه لا يستغل الا نصف هذه الكمية.

واشار المتحدث الى ان "ايران ستكون اول دولة يتم استيراد الغاز منها لغرض انتاج الطاقة الكهربائية في العراق".

وشهد العراق الصيف الماضي تظاهرات غاضبة احتجاجا على نقص الكهرباء في عدد من مدن الجنوب مع ارتفاع الحرارة الى 54 درجة مئوية في بغداد وحوالى الستين في الناصرية والبصرة.

ومنذ سنوات، يعاني قطاع الكهرباء في العراق عموما من نقص في انتاج الطاقة جراء ما تعرضت له المحطات وشبكات النقل من اضرار كبيرة عند اجتياح البلاد العام 2003، وما اعقبه من اعمال تخريب.

ويعتمد العراقيون على مولدات الطاقة لمعالجة النقص المستمر الذي يصل الى حوالى 18 ساعة في اليوم.

وتبلغ الحاجة اليومية من الكهرباء الى 12500 ميغاوات لكن الانتاج لا يتجاوز النصف فيما يستورد الباقي من دول مجاورة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: