رمز الخبر: ۴۲۸۲
واشار الرئيس احمدي نجاد الي محادثاته الخاصه مع الرئيس الاريتري وقال ان الجانبين تبادلا وجهات النظر بخصوص العلاقات الثنائيه والاستثمارات المشتركه في القطاعا الزراعيه والصناعيه والطاقه والتعاون الاقليمي والدولي.
قال رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد ،ان زياره نظيره الاريتري لطهران خطوه مهمه باتجاه تطوير التعاون الثنائي موكدا عدم وجود قيود امام تعزيز العلاقات بين البلدين.

واضاف الرئيس احمدي نجاد اليوم الاثنين للصحافيين بعد استقباله الرئيس الاريتري اسياس افورقي في طهران ،ان مقاومه اريتريا لنيل الحريه قد تركت ذكريات جميله عن الشعب الاريتري لدي الشعب الايراني.

واشار الرئيس احمدي نجاد الي محادثاته الخاصه مع الرئيس الاريتري وقال ان الجانبين تبادلا وجهات النظر بخصوص العلاقات الثنائيه والاستثمارات المشتركه في القطاعا الزراعيه والصناعيه والطاقه والتعاون الاقليمي والدولي.

واضاف ان ايران واريتريا لديهما مواقف مشتركه حول القضايا الاقليميه والدوليه ونشاطات نظام الهيمنه وكيفيه الصمود امام سلطه الهيمنه .

وقال الرئيس احمدي نجاد ان ايران واريتريا تدافعان عن حقوق احدهما الاخر وعن حقوق الشعوب المستقله في المحافل الدوليه موكدا عدم وجود اي قيود امام تنميه التعاون مع اريتريا.

من جانبه قال الرئيس الاريتري انه يزور ايران لاول مره موضحا ان العلاقات بين الشعبين والبلدين تعود لعشرات السنوات الماضيه والبلدين لديهما وجهات نظر مشتركه.

وصرح اسياس افورقي ان زيارته لطهران اتاحت فرصه ثمينه لتبادل وجهات النظر بخصوص التعاون الاقتصادي والتجاري وكذلك التعاون الاقليمي والدولي الذي يساعد علي ارساء السلام والاستقرار في المنطقه.

واثني الرئيس الاريتري ،علي رئيس الجمهوريه والشعب الايراني لدعم الشعب الاريتري .

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: