رمز الخبر: ۱۳۵
تأريخ النشر: 17:16 - 11 October 2007
المستشار الإعلامی للرئیس الإیراني: «ما قاله أحمدی نجاد لم یکن إجابة سیاسیة بل قال إنه بالنسبة للمجتمع الأمریکی لیس لدینا کثیر من مثلیی الجنس.»

طهران ـ عصر إیران ـ قال مهدی کلهر المستشار الإعلامی للرئیس محمود أحمدی نجاد إن وسائل الإعلام الغربیة کان لدیها فهم غیرصحیح من تصریحات الرئیس الإیرانی حول موضوع الشذوذ الجنسی و المثلیة فی إیران.

و قال کلهر فی حدیث مع وکالة رویترز للأنباء حول ما قاله أحمدی نجاد فی جامعة کلمبیا الأمریکیة: «إن تصریحات محمود احمدی نجاد حول عدم وجود ظاهرة الشذوذ الجنسی و المثلیة في إیران قد انتشرتها وسائل الإعلام الغربیة عن طریق الخطأ و في الحقیقة الرئیس کان یقصد أن هذه الظاهرة في إیران قلیلة جدا بالنسبة للولایات المتحدة.»

محمود أحمدی نجاد في هامش زیارته الأخیرة للولایات المتحدة و التي تمت للمشارکة في جلسات الاجتماع السنوی لجمعیة الأمم المتحدة فی نیویورک، ألقی محاضرة في جامعة کلمبیا إذ قال في معرض رده علی سؤال عن المثلیة و الشذوذ الجنسي في إیران: «لیست عندنا في إیران هذه الظاهرة.»

و جاء فی تقریر رویترز أن هذه التصریحات قوبلت باحتجاجات شدیدة في الدول الغربیة و ذلک في الوقت الذی عقوبة مثلیي الجنس في إیران هي الموت.

و أضاف کلهر: «ما قاله أحمدي نجاد لم یکن إجابة سیاسیة بل قال إنه بالنسبة للمجتمع الأمریکی لیس لدینا کثیر من مثلیی الجنس.»

و تابع المستشار الإعلامی للرئیس الإیرانی: «وجود المیزات التاریخیة و الثقافیة و الدینیة المختلفة فی إیران قد أدی إلی قلة ظاهرة الشذوذ الجنسی و المثلیة فی إیران و هذه الظاهرة في العالم الإسلامی بالنسبة للغرب أیضا قلیلة جدا.»
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
تعداد کاراکترهای مجاز:1200