رمز الخبر: ۱۸۳۰۲
تأريخ النشر: 12:16 - 05 December 2009
وقال صالحی "لتوفير الوقود اللازم لمحطاتنا للطاقة النووية نحن بحاجة الى 20 محطة لتخصيب اليورانيوم."
Photo

عصر ايران – تقول منظمة الطاقة الذرية الايرانية ان ايران بحاجة الى 20 منشاة للتخصيب لبلوغ اهدافها لتوليد الكهرباء.

وقال رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية على اكبر صالحي في مقابلة مع قناة "برس تي في" ، اننا بحاجة الى 20 الف ميغاواط من الكهرباء وهذه الكمية هي 20 ضعفا لقدرة الانتاج في محطة نطنز.

واضاف ان الحكومة قررت في الوقت الحاضر بناء 10 محطات مماثلة لمحطة نطنز وعندما يتم الحديث عن محطات مماثلة لنطنز فهو بمعنى التشابه في كمية الانتاج وفي حدود 30 ضعفا لسرعتها. كل محطة بسرعة 30 ضعفا لنطنز تقوم بانتاج الوقود".

واكد ان طهران لن تنسحب من معاهدة حظر الانتشار النووي "ان بي تي" معربا عن اعتقاده بان الغرب يريد ارغامنا على الانسحاب من هذه المعاهدة لانهم يعرفون اننا ملتزمون بالمعاهدة وان الغرب لا يرغب بذلك.

وكان القرار الاخير لمجلس الحكام وعلى النقيض من القرارات السابقة قد صودق عليه من دون اجماع ومن خلال امتناع او معارضة 10 اعضاء فيه.

وقال صالحي ان ايران لم تنقل اي نوع من المواد النووية او تجهيزات الطرد المركزي الى وحدة التخصيب في فردو وانه تم فقط تاسيس تجهيزات البنى التحتية فيها" داعيا الغرب الى تحاشي الدخول في مواجهة مع ايران معتبرا ان نتائج المواجهة غير واضحة.

واضاف "اعتقد انه آن الاوان لكي يجلس العقلاء خلف الطاولة ويفكروا بطريق حل وان هذا هو السبيل لحماية وجاهة جميع الاشخاص الذين كانوا متورطين بالازمة الملفقة النووية الايرانية".

واعتبرت ايران قرار الامم المتحدة بانه ذات "دوافع سياسية" وفي اطار ممارسة الضغط على البلاد واعتبرته بانه عامل اخلال على طريق "المسار البناء للتعاون".

واعلنت طهران انها ستواصل التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لكنها حذرت في الوقت ذاته ان المحاولات الرامية لنبذ حقوق ايران النووية قد تتسبب بتدني مستوى تعاون ايران مع الوكالة الدولية "الى الحد الادنى من المستوى القانوني".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: