رمز الخبر: ۱۸۳۹۳
تأريخ النشر: 12:07 - 08 December 2009
عصرایران - أفادت صحيفة أميركية أن وزارة الخزانة تتوقع خسارة 42 مليار دولار من مجمل المبلغ الذي قدمته للمؤسسات المالية منذ بدء الأزمة المالية في العام الماضي والذي وصل إلى 370 مليارا.
 
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في الخزانة أن الحكومة خسرت 30 مليار دولار من مبالغ الدعم التي قدمتها لشركة التأمين العملاقة أميركان أنترناشيونال غروب.
 
وقالت إن تقديرات مسؤولي الخزانة بشأن خطة الإنقاذ وقوامها 700 مليار دولار جاءت قبل تقرير سيقدم إلى الكونغرس الاثنين وتعتبر أعلى بكثير من تقديرات إدارة أوباما في الصيف الماضي عندما كانت تتوقع أن تصل خسائرها إلى 341 مليار دولار.
 
لكن المسؤولين قالوا إن خطة الحكومة قد تنتهي بخسائر تصل إلى أكثر من 100 مليار دولار بسبب قروض جديدة تقدمها للبنوك ولأصحاب المنازل وللشركات الصغيرة.
 
وقالت نيويورك تايمز إن تدني تقديرات الخسائر قد يؤدي إلى خفض تقديرات عجز الموازنة خلال العام المالي الحالي الذي بدأ في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 1.3 تريليون دولار من 1.5 ترليون.

كما أوضحت نيويورك تايمز أن الخسائر الحقيقية للحكومة الأميركية قد تتعدى برنامج الحكومة حيث إن الاحتياطي الاتحادي على سبيل المثال لديه محفظة من السندات العقارية بقيمة تريليون دولار ولا تعرف قيمتها السوقية الحالية.
 
وقالت إن خفض الخزانة تقديرات خسائرها يعود للأرباح التي تجنيها على القروض، كما أن الحكومة لم تضطر لاستخدام أموال جديدة للإنقاذ بعد تحسن أسواق المال.
 
وكان بنك أوف أميركا آخر مصرف أميركي كبير يعلن أنه بصدد جمع رأس مال خاص وسيقوم بتسديد 45 مليار دولار من القروض للحكومة. وبعد تسديد هذا القرض سيكون بنك سيتي غروب الوحيد بين البنوك الكبيرة الذي لم يسدد قروضه للحكومة.

واستطاعت البنوك الكبرى جمع 114 مليار دولار من رأس المال الخاص.
 
ويقول وزير الخزانة تيموثي غيثنر إن البنوك ستعيد للخزانة 175 مليار دولار من أموال القروض نهاية العام القادم.
 
وقد سددت البنوك للحكومة حتى الآن 116 مليار دولار.
 
وقالت نيويورك تايمز إن مسؤولي الخزانة يقولون بأن خسائر الحكومة الفعلية وصلت إلى 60 مليارا نصفها ذهب لمساعدة جنرال موتورز وكرايسلر والنصف الآخر لإنقاذ أميركان أنترناشيونال غروب.
 
لكن الحكومة تتوقع استعادة 19 مليار دولار من الأرباح على قروض وصلت إلى 245 مليارا قدمت للبنوك.
 
وذكرت الصحيفة أن خفض توقعات الخسائر الأميركية سيكون مهما من الناحية السياسية بسبب عدم شعبية خطة الحفز التي بدأت منذ أكتوبر/تشرين الأول 2008 في عهد الرئيس السابق جورج بوش.

ويقول مسؤولو الخزانة إن الحكومة قد تخسر في نهاية خطة الإنقاذ خمس مبلغ 700 مليار دولار المخصصة لها أو أقل.
 
ومن المفترض أن ينتهي برنامج الإنقاذ نهاية العام الحالي لكن وزارة الخزانة أشارت إلى أنها ستمدده إلى 2010.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: