رمز الخبر: ۱۸۴۰۲
تأريخ النشر: 12:24 - 08 December 2009
عصرایران - (رويترز) - وصل وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس الى افغانستان يوم الثلاثاء في زيارة مفاجئة وقال انه سيحث الرئيس حامد كرزاي على تعيين وزراء "امناء" لكنه هون من شأن الحاجة الى تغيير شامل في الحكومة الافغانية.

وتأتي زيارة جيتس بعد اسبوع من موافقة الرئيس الامريكي باراك اوباما على نشر 30 ألف جندي امريكي اضافي في افغانستان وارسائه الاسس لبدء انسحاب تدريجي للقوات الامريكية في يوليو تموز 2011 مع اضطلاع القوات الافغانية بسيطرة أكبر على الامن.

وقال جيتس انه سيبلغ كرزاي وغيره من القادة الافغان أن واشنطن ستبقى "شريكا لهم لفترة طويلة قادمة" لكنه يتوقع ان تتعامل كابول بجدية في تكثيف تدريب القوات الافغانية للاستعداد لليوم الذي تبدأ فيه القوات الامريكية الانسحاب.

وأبلغ جيتس الصحفيين على متن طائرته "مع تحسن الوضع الامني ومع قدرتنا بمرور الوقت على خفض قواتنا فان العلاقات المدنية والتنموية والاقتصادية وانواع العلاقات الاخرى فيما بيننا ستصبح الجانب الاكبر في العلاقة."

وسيكون جيتس أكبر مسؤول امريكي يجتمع مع كرزاي منذ أعلن اوباما استراتيجيته المعدلة للحرب في افغانستان وباكستان الاسبوع الماضي.

وبعد اعادة انتخابه في انتخابات شابها تزوير واسع في العشرين من اغسطس اب تعهد كرزاي في حفل تنصيبه بتعيين وزراء يتمتعون بالنزاهة والكفاءة. ومن المتوقع ان يعلن مجلس وزرائه في الايام القادمة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: