رمز الخبر: ۱۸۴۴۴
تأريخ النشر: 16:09 - 08 December 2009
عصر ایران - اشار رئيس معهد الابحاث العسکريه والسياسيه الروسي الي ازدواجيه المعايير الغربيه سيما امريکا ازاء الملف النووي الايراني السلمي وقال:ان التمييز النووي ازاء الجمهوريه الاسلاميه مرفوض و الاتهامات التي توجهها واشنطن ضد طهران عاريه عن الصحه.
   
وقال العقيد اناتولي تسيغانوک في تصريح لوکالة الانباء الایرانیة الثلاثاء : رغم ان ايران ملتزمه باطار القوانين الدوليه في نشاطاتها النوويه السلميه فانها تخضع لاشد الضغوط و الحظر والتهديد وهذا التوجه غير منطقي و مرفوض.

واضاف: ان امريکا وحلفاءها يوجهون التهم لايران دون اي دليل ويزعمون بانها تسعي الي حيازه الاسلحه النوويه في حين لم تنشر الوکاله الدوليه للطاقه الذريه لحد الان اي تقرير بان البرنامح النووي الايراني له طابع عسکري.

وتابع : ان امريکا قد تصرفت کقطاع الطرق في مجال الملف النووي الايراني حيث يقوم المسوولون الامريکان بزياره مختلف الدول من بينها روسيا لفرض الحظر علي ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: