رمز الخبر: ۱۸۴۵۰
تأريخ النشر: 09:17 - 09 December 2009
واضاف الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر شريکا تجاريا مهما للامارات وان اقامة اجتماع اللجنة المشترکة هي تاکيد على مزايا العلاقات الثنائية وتعزيزها والتوصل الى افق جديدة .
عصر ایران - قال وزير الخارجية الایراني منوجهر متکي وفي اشارته الي مستوي التبادل التجاري البالغ اکثر من 15 مليار دولار بين ايران والامارات، ان التواجد الواسع للايرانيين في الامارات العربيه المتحدة قد مهد لتنمية العلاقات في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.
   
وافادت وکالة الانباء الایرانیة ان متکي اضاف يوم الثلاثاء في الجلسة الاولي للجنة التعاون الاقتصادي المشترک بين ايران والامارات والتي عقدت في مقر وزارة الخارجية الايرانية بطهران، ان الاواصر المتينة بين الشعبين افضت الي تطوير مستوي العلاقات التجارية بينهما الي اعلي المستويات مقارنة مع باقي الدول المجاورة لايران.

ووصف وزير الخارجية الایراني الازمة المالية العالمية بانها اشد ازمة منذ الرکود العالمي الذي حصل في عقد الثلاثينيات من القرن الماضي وقال، ان هذه الازمة بدأت من الولايات المتحدة وانتشرت في الدول المتقدمة بسبب ضعف المعايير في النظام المصرفي والادارة غير المتوازنة في المخاطرة والادوات المالية غير الشفافة وضعف الضوابط المالية وکذلک وجود الارتباط الواسع بين الموسسات المالية والمصرفية الامريکية والدول الصناعية.

واکد ان الدول النامية تأثرت هي الاخري بالازمة الاقتصادية العالمية وتأثرت اقتصادات هذه الدول بشدة من جراء الازمة.

وفي معرض توضيحه لکيفية ازالة او تقليص تداعيات الازمة الحالية قال وزير الخارجية الايراني، ان الاهتمام بتطوير الامکانيات الانتاجية وتنمية النشاطات الاقتصادية والمالية بين دول الجوار وايجاد نظام اقتصادي دولي عادل ومشارکة الدول النامية، هي من الامور التي تسهم في تقليص التداعيات السيئة للازمة الاقتصادية العالمية.

وقال متکي، ان تجربة عقد الاجتماعات المشترکة خاصة في الجمهورية الاسلامية الايرانية تمثل احدي الاليات المناسبة للنهوض بالتعاون مع الدول الاخري وتسهم في اتاحة الفرص لتقييم العلاقات السابقة وازالة العراقيل والتخطيط للتعاون الواسع في المجالات الحکومية والخاصة.

واعتبر وزير الخارجية الایراني انعقاد الاجتماع الاول للجنة المشترکة بين ايران والامارات بانها من انجازات زيارة الرئيس احمدي نجاد للامارات وقال، ان هذا الاجتماع يمثل فرصة مناسبة لبناء التفاهم المشترک لتقليص التداعيات السيئة للازمة الاقتصادية العالمية والذي بحاجة الي عزم جاد لتفعيله.

واشار متکي الي حصول اتفاقيات مفيدة بين ايران والامارات خلال اليومين الماضين من محادثات خبراء البلدين منها تطوير التعاون القضائي بين الجانبين والتعاون والتشاور في مجال مکافحة تهريب المخدرات وتبادل الاراء بين الخبراء في مجال المواصفات والابحاث الصناعية.
     
وصرح متکي ان توفير تسهيلات في الشؤون التجارية وتشجيع الاستثمارات في قطاع الطاقة والاقتصاد ورفع مستوى التعاون بين غرف التجارة والصناعة والمناجم والتعاون في الشؤون الثقافية والتعليمية والسياحية من الاتفاقيات الاخرى بين ايران والامارات.
   
واضاف ان البلدين سيتعاونان ايضا في مجال البيئة والملاحة الجوية والبحرية والجمارک.

من جانبه اعتبر وزير الخارجية الاماراتي العلاقات بين البلدين بانها تاريخية وترتکز على الاحترام المتبادل وقال ان التعاون المشترک بين الجانبين يخدم الامن والاستقرار في المنطقة .

واضاف الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر شريکا تجاريا مهما للامارات وان اقامة اجتماع اللجنة المشترکة هي تاکيد على مزايا العلاقات الثنائية وتعزيزها والتوصل الى افق جديدة .

 


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: