رمز الخبر: ۱۸۴۹۴
تأريخ النشر: 08:33 - 10 December 2009
وقال وزير الدفاع في جانب اخر ان التعاون بين ايران ودول منطقة الخليج الفارسي يمكن ان يتمتع بطاقات جديدة وفي كافه المجالات وان العلاقات الدفاعية ستكون جزء منه.
عصر ايران – قال وزير الدفاع الايراني العميد احمد وحيدي بما ان الوكالة الدولية لم تعمل بواجباتها المهنية وان الغرب غير صادق في خطابه ويتابع اهدافا اخرى فان التوجه لتوفير الوقود وبناء مراكز التخصيب يعد امرا الزاميا وحيويا.

واضاف وزير الدفاع وهو يتحدث للصحفيين قبيل توجهه الى دمشق ان هذه الزيارة تاتي في اطار توثيق العلاقات وتبادل وجهات النظر بخصوص التطورات الامنية الاقليمية.

واعرب وحيدي عن اعتقاده بان توسيع وتمتين التعاون الدفاعي والعسكري بين ايران وسورية يشكل عاملا مهما في استقرار وامن المنطقة.

وحول تطوير التعاون الدفاعي بين ايران ولبنان قال ان لبنان يتمتع بموقع مهم وكان محط اطماع الصهاينة على مدى 60 عاما الماضية ويواجه اعتداءات سافرة ويومية من قبل الكيان الصهيوني.

وفيما يخص القتل الذي يتعرض له اهالي صعدة في اليمن قال وزير الدفاع الايراني ان احداث اليمن وصعدة يجب ان تسوى عن طريق التعامل الهادئ والحوار الداخلي والوطني. مضيفا ان التدخل في الشؤون الداخلية لليمن واشتباكات صعدة واقلمة هذه الازمة سيؤدي الى وقوع احداث غير انسانية ومناهضة للاسلام وقتل الاهالي الابرياء وزعزعة الاستقرار في اليمن.

واضاف ان اميركا والكيان الصهيوني ومن خلال اذكاء الاشتباكات في اليمن واقحام بعض الدول العربية في هذه الحرب يمهدان للمزيد من التدخل في المنطقة وتاسيس قواعد بحرية في باب المندب والحصول على المزيد من الامتيازات من خلال اضعاف الحكومة المركزية في اليمن. ان السعودية لا يجب ان تتصرف كطرف في الصراع والا تقوم بقتل اهالي صعدة والمحافظات الشمالية في الشهر الحرام.

وتابع وحيدي ان استمرار التدخل السعودي وباقي الدول في هذه الاشتباكات الداخلية يؤدي الى المزيد من عدم الاستقرار في اليمن وان على المنظمات الدولية والاقليمية ان تقوم بواجباتها الانسانية تجاه اللاجئين ومشردي صعدة في فصل الشتاء.

وقال وزير الدفاع في جانب اخر ان التعاون بين ايران ودول منطقة الخليج الفارسي يمكن ان يتمتع بطاقات جديدة وفي كافه المجالات وان العلاقات الدفاعية ستكون جزء منه.

واوضح ان توجه الجمهورية الاسلامية الايرانية والعقيدة الامنية الايرانية تكمن في التعامل والعلاقات الوثيقة مع الدول الجارة وسائر الدول الصديقة واننا جاهزون بالكامل للتعاون الدفاعي مع هذه الدول.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: