رمز الخبر: ۱۸۴۹۹
تأريخ النشر: 09:10 - 10 December 2009
عصرایران - (كونا) -- دان القضاء البريطاني اليوم مواطنا مسلما بتهمة التآمر لقتل مدنيين في " هجوم ارهابي ".

وكان آدم خطيب (23 عاما) عضوا في خلية ارهابية من باكستان بزعامة عبدالله احمد علي الذي ادين بالتآمر لتفجير طائرات ركاب متجهة الى امريكا الشمالية.

وصدر في سبتمبر الماضي حكم بسجن علي ومتهمين اثنين اخرين في مؤامرة وصفت بانها كانت على نفس نطاق هجمات الحادي عشر من سبتمبر.

كما ادين في القضية نفسها متهمان آخران وهما نبيل حسين الذي ادين بالاشتراك في الاعداد لاعمال ارهابية ومحمد شمين الدين الذي ادين بحيازة مواد تستخدم في اعمال ارهابية.

وقال قائد قيادة مكافحة الارهاب البريطانية جون ماكدوال ان خطيب وهو من شرق لندن ويعمل باحد المصانع كان " جنديا ميدانيا لعبدالله احمد علي " .

واضاف ماكدوال ان شمين الدين (39 عاما) وهو من شرق لندن كان ايضا مشتركا في الاعداد لاعمال ارهابية ولكن المحكمة برأته.

وادين حسين (25 عاما) وهو من شرق لندن ايضا بالاعداد لاعمال ارهابية بالاجتماع بعلي مرتين في يوليو من عام 2006 كما ادين ايضا بحيازة عدد من الاشياء التي تستخدم في اعمال ارهابية. وقال ممثل الادعاء بير رايت للمحكمة ان خطيب الذي كان مراهقا لدى القاء القبض عليه كان " شريكا وخادما وفيا " لعلي وسافر معه الى باكستان.

وادين خطيب باغلبية اصوات 11 محلفا ةمعارضة محلف واحد عقب محاكمة استمرت ثمانية اسابيع في محكمة وولويتش كراون في لندن وارجأ القاضي النطق بالحكم حتى غد الخميس.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: