رمز الخبر: ۱۸۵۰۸
تأريخ النشر: 10:07 - 10 December 2009
عصرایران - (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) يوم الخميس ان قرار العراق اجراء انتخابات برلمانية في مارس اذار لن يؤثر على خطط الجيش الامريكي لخفض عدد قواته هناك الي 50 ألف جندي بحلول نهاية اغسطس اب.

وتعهد الرئيس الامريكي باراك اوباما بانهاء العمليات القتالية الامريكية في العراق بحلول الحادي والثلاثين من اغسطس 2010 قبل انسحاب كامل بحلول نهاية 2011 . ومن المفترض ان ينخفض عدد القوات الامريكية في العراق الي 50 ألفا بحلول نهاية اغسطس من حوالي 115 ألفا في الوقت الحالي.

وسئل جيف موريل السكرتير الصحفي للبنتاجون عما اذا كان موعد السابع من مارس المقرر للانتخابات البرلمانية في العراق سيؤثر على الجدول الزمني لانسحاب القوات الامريكية فأجاب قائلا "الجنرال (راي) اوديرنو لا يتوقع أي تأجيل في خفض عدد القوات الي 50 ألف جندي بحلول نهاية اغسطس 2010 ."

ويرافق موريل وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس في رحلته الى افغانستان.

ويريد اوديرنو -القائد الاعلى للقوات الامريكية في العراق- الابقاء على ركيزة لوجود امريكي في العراق يكون بمقدورها مساعدة قوات الجيش والشرطة العراقية الي ان يصفو الوضع الامني.

وبمقتضى اتفاقية أمنية وقعها العراق مع الولايات المتحدة العام الماضي فانه يتعين ان تنسحب جميع القوات الامريكية من العراق بحلول نهاية 2011 .

وموعد نهاية العمليات القتالية ليس ضمن الاتفاقية لكن حدده اوباما في اطار وعده للناخبين الامريكيين لانهاء الحرب في العراق.

وتراجع العنف في العراق بشكل حاد على مدى الثمانية عشر شهرا الماضية لكن سلسلة تفجيرات بسيارات ملغومة وقعت يوم الثلاثاء في انحاء متفرقة من بغداد وأودت بحياة 112 شخصا في أكثر الهجمات دموية في العراق في تسعة اسابيع.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: