رمز الخبر: ۱۸۵۴۲
تأريخ النشر: 20:51 - 10 December 2009
عصرایران - ارنا - أکد وزير الثقافة والارشاد الاسلامي في الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد حسيني اليوم الخميس ان الثقافة الايرانية تقوم على اسس ثقافة السلام والهدوء والعدل منذ القدم .
   
واضاف حسيني في تصريحات ادلى بها لمراسل "ارنا" على هامش اجراء سمفونية السلام والعدل الکبرى بحضور حشد من الفنانين والضيوف الايرانيين والاجانب برعاية المجمع الاسلامي العالمي للسلام والمؤسسة الثقافية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي "اکو"، ان الثقافة والفن هما افضل آصرة تربط بين البلدان "وبالنظر للقواسم المشترکة الهائلة بين ايران وبلدان الجوار فان هناک مزيدا من الامل في تحقيق المزيد من التعاطي والارتباط بين بلدان المنطقة والجوار الاعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي "اکو" .

ولفت الى ان الادباء والفنانين الايرانيين الذين زاروا اي بلد خلقوا آثارا طيبة وقيمة للغاية .
ووصف الثقافة الايرانية بأنها کانت ثقافة السلام والهدوء والعدل واعرب عن اسفه في ذات الوقت لعدم التمکّن من تقديم صورة واضحة تعکس هذه الثقافة الى سکان العالم .

واعرب عن امله في ذات الوقت بان يتم تقديم الثقافة الايرانية وافشال الحملات الاعلامية المناهضة للبلاد بواسطة استخدام آليات السينما والموسيقى ووسائل الاعلام .

وفي جانب آخر من تصريحاته اوضح ان سمفونية العدل والسلام تشکلان مفهومين مهمين للغاية وتقوم عليهما ثقافتنا وتعاليمنا الدينية حيث اننا من اتباع الرسول الاکرم محمد "ص" الذي ارسل رحمة للعالمين وکذلک نتبع الامام علي بن ابي طالب "ع" حيث کانا يوليان اهمية کبرى للعدل والاستقرار والهدوء بين الناس .

وشدّد وزير الثقافة والارشاد الاسلامي على ان شنّ الهجمات والاعتداءات على حقوق الآخرين لم تکن يوما جزءا من الثقافة الاسلامية والايرانية "واننا نسعى لتقديم رسالة السلام والعدل التي تعکس الصورة الحقيقيّة لايران الاسلامية الى کافة سکان العالم وکذلک الذين يسعون الى ممارسة السلوک الاستعماري والاستبدادي والهيمنة وتحقيق مصالحهم الخاصة ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: