رمز الخبر: ۱۸۵۵۴
تأريخ النشر: 18:24 - 11 December 2009
عصرايران -انتقد إمام جمعة طهران المؤقت حجة الاسلام كاظم صديقي, الإعلام الغربي الكاذب في الموضوع النووي الايراني, مؤكدا أن الشعب الايراني لن يتخلى ابدا عن حقه في امتلاك التقنية النووية السلمية.

وافاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان حجة الاسلام كاظم صديقي أشار في خطبتي صلاة الجمعة اليوم في طهران, الى الضجة الإعلامية التي يثيرها الغرب بشأن الموضوع النووي الايراني, موضحا لقد افتعلوا الاكاذيب ودخلوا الساحة بكامل قواهم في حرب اعلامية ضد ايران لكنهم تناسوا أننا انتصرنا عليهم, بفضل الله والتمسك بالوحدة وبولاية الفقيه, في الحرب العسكرية التي سخروا فيها كل امكانياتهم كما أننا سننتصر عليهم هذه المرة ايضا .

وتابع, "لقد شنوا على ايران هجوما شاملا واتهموها جزافا بخرق التعهدات الدولية في الوقت الذي كانت فيه الجمهورية الاسلامية الايرانية ملتزمة منذ اليوم الاول بالقوانين والتعهدات الدولية في الموضوع النووي وتسعى للدفاع عن مبدأ وطني. ان شعبنا لا يزال متواجدا في الساحة ولن يتخلى بأي ثمن عن حقه في امتلاك التقنية النووية المدنية ".

وأوضح أن الشعب الايراني لن يرضخ مطلقا بسبب الضغوط , قائلا "لقد نفذتم كل مؤامراتكم ومخططاتكم, وقصفتمونا بالقنابل ثمان سنوات, ونفذتم التفجيرات, قمتم بكل شيء ولم يعد بوسعكم فعل شيء حتى نقلق لأجله, نحن شعب نملك تجربة بجميع مؤامراتكم وبحول الله وقوته نحن منتصرون ".

واضاف إمام جمعة طهران المؤقت, "نحن معسكر الحق وندافع عن حقنا وواثقون من أننا في جبهة الحق, فالنصر حليفنا والهزيمة المحققة من نصيبكم ".

وأخذ المشاركون في صلاة الجمعة عقب انتهاء حجة الاسلام كاظم صديقي من إلقاء خطبتي صلاة الجمعة اليوم في طهران, يرددون بصوت واحد شعار الموت لأعداء ولاية الفقيه . 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: