رمز الخبر: ۱۸۵۶۰
تأريخ النشر: 08:26 - 12 December 2009
قال سفير وممثل ايران الدائم لدي الامم المتحده محمد خزاعي ان تشجيع الکيان الصهيوني على القرصنه البحريه وکذلک اثارة ملفات ضد دول العالم يعتبران اجراء وعملا خطيرا.
عصرایران- قال سفير وممثل ايران الدائم لدي الامم المتحده محمد خزاعي ان تشجيع الکيان الصهيوني على القرصنه البحريه وکذلک اثارة ملفات ضد دول العالم يعتبران اجراء وعملا خطيرا.
   
وکان خزاعي يشير الي عقد اجتماع للجنه غير قانونيه ضد ايران في مجلس الامن تخضع لسيطرة ثلاث دول غربيه " اميرکا وفرنسا وبريطانيا " تمتلک اکبر ترسانة نووية في العالم وشجعت يوم الخميس في تقريرها الکيان الصهيوني على القرصنه البحريه.

وقال خزاعي في تصريح لمراسل ارنا ان تصريحات ممثلي بعض الدول الغربيه خاصه الممثل الفرنسي في اجتماع مجلس الامن الذي عقد الخميس تاتي استمرارا لتوجيه نفس التهم بشان البرنامج النووي الايراني.

واضاف ان هذا التقرير يشجع کيان مثل الکيان الصهيوني باعتباره عنصرا رئيسيا لانعدام الامن في منطقه الشرق الاوسط على القرصنه البحريه واثاره واختلاق ملفات وتوجيه تهم ضد الدول الاخري .

وصرح ان هذا التقرير ايضا يعتبر تشجيعا للکيان الصهيوني الذي ليس عضوا في معاهده حظر انتشار الاسلحه النووية ويمتلک ترسانه کبيره من الاسلحه النووية .

واعتبر خزاعي ان هذا الاجراء الخطير سيؤدي الي زعزعه اسس شرعيه الوکاله الدوليه للطاقه الذريه وسيشجع الدول على عدم الانقياد لقوانين الوکاله وعدم الانضمام اليها.

وصرح سفير ايران لدي الامم المتحده ان ايران تعتقد بان افتقاد مصداقيه الوکاله عن طريق صدور قرارات غير منطقيه وغير قانونيه سيسفر عمليا عن اثارة الشکوک في مصداقية الامم المتحده.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: